في مستوى المسؤولية، ذهب عهد السيبة والترقاع، وتبارك الله على المغاربة للي ختارو الرجال وشطبو الخيش بيش.