حلاق يتجمل ويرتدي ثياب النساء للنصب بأكادير

سوس بلوس
الرئيسيةعدالة
11 يوليو 2012
حلاق يتجمل ويرتدي ثياب النساء للنصب بأكادير

يسير بغنج نسائي غير متصنع عندما اقتيد أول أمس الاثنين تاسع يوليوز 2012 من قبل عناصر الشرطة القضائية بأكدادير إلى الطابق العلوي حيث أحيل على وكيل الملك بابتدائية أكادير، آثار التجمل النسائي المبالغ فيه مازالت بادية على وجهه ورجليه الحليقتين، هو شاب يتحدر من ميدنة فاس ويقطن بحي الداخلة بأكادير،أبيض البشرة في حوالي الثالثثة والعشرين من العمر، امتهن لمدة الحلاقة، ومتهم بتقمص جنس النساء من أجل النصب على ضحاياه من الذكور المغاربة، اعتقل ليلة يوم السبت بشارع الحسن الثاني بعد توقيفه وهو يتبختر  بجلباب نسائي أزرق، وبلغة خاصة بالجنس اللطيف، واجهتها الأمامية مطرزة. بينما خواتم نسائية أحيطت بإحدى أصابعه .

يستغل الحلاق الفاسي وسامته، وصغر سنه من أجل الإيقاع بضحاياه، من جنس الذكور الذين يرغبون في معاشرته، غير أنه في كل مرة صعد لإحدى السيارات يسرق ما ظهر أمامه من نفقود أو هواتف نقالة فيختفي عن الأنظار وحتى الذين يتفطنون إلى جنسه الذكر متأخرين يلزمهم بالدفع، فلا يترددون في ” شراء عرضهم بالمال” لجعله يغادر سيارتهم بعد العطاء درءا للفضيحة.

الشاب الموقوف دأب كذلك على التردد على شارع الحسن الثاني، والنهج الرابط بين فندق أفود ومطعم صوريا حيث يلتقي المثليون للبحث عن شريك الصدفة من بني جنسهم. أغلب الضحايا يرفضون التبليغ رسميا عما تعرضوا له من قبل هذا الشاب مكتفين بالشكاية الشفوية بواسطة أحد معارفهم.

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة