بنسعيد ايت ايدر يرفض تشبيه مقاوم بـ”لعور”

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسيةسياسة
5 يوليو 2012
بنسعيد ايت ايدر يرفض تشبيه مقاوم بـ”لعور”

رفض محمد بنسعيد ايت ايدر تشبيه مقاوم بـ”العور” وذلك أثناء الندوة الصحافية، المنظمة يوم الخميس 05 يوليوز 2012 بمركز بنسعيد أيت ايدر للأبحاث و الدراسات بالدار البيضاء، بحضور  محام العائلة النقيب عبد الرحيم الجامعي.
الندوة الصحافية – التي حضرتها عائلة المدني شفيق وأحفاده – خصصت لتسليط الضوء على ظروف اغتيال المدني شفيق  و ملابسات اختطافه في يونيو 1964 ، مع تقديم وثائق و مستندات تجلي حقائق حول ما كابدته عائلته جراء هذا الاغتيال ، و ما تعرضت له من مضايقات، بتجريدها من حقها في استعادة ممتلكات الوالد التي انتزعت منها.
محمد بنسعيد ايت ايدر،  قال في حق المدني شفيق  الملقب بـ”العور” :”انه رجل بسيط، لكنه لعب دورا هاما في المقاومة، حيث كان في لجنة المخابرات التي تراقب وتحصي عملاء الاستعمار من مقدمين وشيوخ وقياد، كما انه كان يضمن مخابئ أمنة  للمبحوث عنهم من طرف “البوليس”.
عبد الرحيم الجامعي قال في كلمته ” إن عبد الرحمان اليوسفي كان من أولئك الذين ناضلوا في السر والعلن وبالكتابة وغيرها، في سبيل إجلاء الحقيقة عن هذا الملف وكانت من أولى ثماره، إقناع المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان آنذاك بمنح عائلة المدني شفيق شهادة الوفاة”.
أما زكرياء وفاضل شفيق، فقد اجمعا في شهادتيهما الشفهيتين على:” أن أوفقير هو المتهم الرئيسي في مقتل والدهما المدني شفيق، وان لا هيئة الإنصاف والمصالحة  أنصفتهما، كما أن لجنة الخبراء التي شكلت من طرف جهات عليا، خلاصاتها غير مكتملة ولم ترض عائلة المدني شفيق، لا من حيث التعويضات ولا من حيث تسليمهم ممتلكاتهم في منطقة (كابونيغرو) بجهة تطوان، وهي الممتلكات التي انتزعت تحت غطاء المنفعة العامة، لكنها استغلت من طرف جهات نافذة، في انجاز ملاه ليلية وفنادق ومنشئات سياحية”….
وتستعد عائلة الشهيد المدني شفيق، يوم الأحد 08 يوليوز 2012 لإخراج الرفات من المستشفى الجامعي بن رشد وإعادة دفنها بمقبرة الشهداء في الدارالبيضاء .
مصطفى ريحان لسوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة