النار تزحف فوق غابات أكادير والسكان يفرون نحو المناطق الآمنة

سوس بلوس
الرئيسيةسوس في الصحافة الوطنية
27 يونيو 2012
النار تزحف فوق غابات أكادير والسكان يفرون نحو المناطق الآمنة

190 هكتار أكلتها النار بجماعة اقصري بأكادير خلال ال 36 ساعة الأخيرة،ومازالت تطوي الهيكتارات لتحولها إلى رماد. السلطات الولائية بأكادير استنفرت مئات العناصر من فرق التدخل التابعة للدرك الملكي والقوات المساعدة، والوقاية المدنية تحاول عبثا وقف ألسنتها دون جدوى، فالمتدخلون تساعدهم في مهامهم الأرضية مروحية وحيدة تابعة للدرك الملكي تقوم بطلعتين إلى 3 طلعات في اليوم. فقد عادت الحرائق للمرة الثالثة على التوالي بهذه الجماعة الجبلية خلال اقل من 10 أيام لتلتهم غابات إداوتنان، ومازالت فرق التدخل  بعين المكان تصارع السنة النار بعين المكان مدعومة بأهلي المنطقة الذين تطوعوا لوقفها.

فقد مر الحريق على دواوير إيسي وتلمت وإيكري، واتخذت احتياطات قبلية من قبل الدرك الملكي والساكنة حتى لا  تهاجمهم النار، فيما تم ترحيل ساكنة أخرى مازال الحريق يزحف نحوها جاعلا من الحرارة والرياح وقودا لاستئساده، دواوير أخرى يقترب مكنها الحريق لا تنام خلال هذه الأيام الحارة.

وبينما تجري المواجهة مع النار  للمرة الثالثة ،  تمكن الدرك الملكي من توقيف عنصرين من المنطقة وجهت لهما تهمة الحريق الأول، ويجهل لحد الآن أسباب عودة الحرائق لنفس المنطقة فالبعض يعتبر أن بقايا النار السابقة هي السبب بينما مصالح رسمية تفيد أنها نار جديدة بعيدة في المكان عن تلك التي اندلعت خلال الأيام السابقة.

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة