حوار : عبد الله حركيل مدير أول مختبر وطني يحصل على شهادة الجودة العاليمة ” إيزو”

2016-07-02T03:17:10+00:00
2016-09-17T11:15:57+00:00
الرئيسيةالصحةحوارات
سوس بلوس2 يوليو 2016آخر تحديث : منذ 3 سنوات
حوار : عبد الله حركيل مدير أول مختبر وطني يحصل على شهادة الجودة العاليمة ” إيزو”
رابط مختصر
  • فخور أن يتوج مساري بشهادة عالية وأن يأتي الاستحقاق من أكادير ومن بلد يعتبره الأوربيون سائرا في طريق النمو.
  • شهادة الجودة ” إيزو ” تلزمنا بإعطاء نتائج ذات جودة عالمية وبنفس التعريفة المحددة من قبل الوزارة
  • مفتشية وزارة الصحة هي من يحرص على تطبيق دليل الممارسة، ومن حق الزبون أن يحصل على نتائج مطابقة لتلك التي يسافر للخارج من أجلها.

احتفل الجسم الطبي ومعه مختلف فعاليات سوس في ميادين الثقافة والعلم ومسؤولو الإدارة الترابية وفعاليات جمعوية ورجال ونساء الأعمال بالدكتور عبد الله حركيل مدير مختبر التحليلات الطبية الذي يحمل اسمه بأكادير،المناسبة تمثلت في تتويجه باعتراف دولي بصفته صاحب أول مختبر على المستوى الوطني يحظى بشرف الحصول على شهادة الجودة ” إن، إم، إيزو 15189 ” صيغة 2012. وقد سلمت الوالي زينب العدوي شهادة الاعتماد للرجل في حفل كبير أقيم بأحد فنادق المدينة.maxresdefault

الدكتور عبد الله حركيل المحتفى به، من أوائل المستثمرين في هذا المجال، صيدلي إحيائي، كانت بدايته المهنية مند تسعينيات القرن الماضي. إلى جانب ذلك تحمل مسؤوليات في المؤسسات المهنية (نقابة، مجلس الهيئة …). ويعتبر أيضا عضوا نشيطا في مؤسسات المجتمع المدني في جهة سوس ماسة درعة من خلال انخراطه في أنشطة جمعوية اجتماعية(المجال الطبي،تشجيع تمدرس الفتيات بالعالم القروي، مد يد المساعدة لتوفير البنيات التحتية والانشطة المذرة للدخل بالمناطق المهمشة). الأحداث المغربية التقت عبد الله حركيل بمناسبة تتويجه بهذا السبق الوطني الذي جاء من أكادير. فكان معه هذا الحوار.

ما هو الشعور الذي تكون لديكم، سيما وأن هذا التتويج الاول جاء من المنطقة التي تنتمون إليها، وتشتغلون بها؟

حدث كبير في الحقيقة،هو تتويج لمسار طويل من العطاء، والجدية في العمل والاستثمار في مجال علمي معقد، فخور أن يتوج مساري بشهادة دولية، كاعتراف متميز بالمهارة والجودة، فخور كذلك أن يأتي الاعتراف من مدينة أكادير، هذا يبين أن كل شيء ممكن، وأن المواطن بأكادير وسوس ماسة، من حقه أن يتوفر على خدمات وامتيازات طبية ذات جودة عالمية.ومن خلال الحصول على هذه الشهادة، يمكن القول أن الاعتماد الدولي ايزو 15189 يمكن أن يتحقق بالمغرب.مختبر

ومن يسلم هذه الشهادة الدولية، هل مجموعة طبية، أو منظمة دولية؟ نود أن ندقق أكثر للتعرف على مدى مصداقية الجهة المانحة للاستحقاق، لنعرف إن كان هذا الاعتراف “يخرج من القطارة”.

قبل أن أجيبك على السؤال، دعني أوضح لك بداية أن المعايير المطبقة في ميدان مختبرات التحليلات

الطبية ببلادنا تنقسم الى ثلاثة مستويات: أولا دليل الممارسة الجيدة للتحاليل (GBEA): و هو المرجع

الوحيد الإجباري. وضع بقرار وزاري رقم 2598-10 الصادر يوم 27 رمضان 1431 (7 شتنبر 2010 ). يقوم بإضفاء الطابع الرسمي وإجبارية مخطط الجودة.

وهناك معيار إيزو9001 ، يعمل هذا المعيار العالمي وفقا للمقتضيات المرتبطـة بنظــام تدبيـــر الجودة، ويطبـق علـى جميـع الهيئـات وفـي جميـع أنشطـة المجـالات مهما كان نوعهــا وحجمها وعلى جميع المنتوجات المقدمة.

إن هيمنة الجوانب التقنية داخل ميدان التحليلات الطبية، يجعل هذا المعيار غير ملائم جيدا لاقتصاره على تقييم التنظيـم فقط وليس الكفاءات التقنيــة، لذلك لا يجـب تطبيق علامة الإشهاد إيزو 9001 على تقاريـــــرالتحليلات.

المعطى الثالث هو معيار NM ISO15189، يعتبر المعيار العالمي الاعتماد إيزو 15189 أعلـى درجـــات  الاعتراف الدولي للكفاءة والجودة. يجمع هذا المعيار بين مقتضيات نظام الجودة للمعيار ايزو 9001. والمقتضيات التقنية الخاصة بالتحليلات البيولوجية الطبية التي تأخـــذ بعين الاعتبار مجموع مراحل الفحص البيولوجي.

“مقاطعا” بهذا المعني يفترض في المختبرات إعطاء نيتجة رياضية مدققة لا اختلاف فيها، اليس كذلك ؟

 نعم هناك اتفاقيات مع جميع الدول حول معيار يفرض نفس الشروط على المستوى الدولي من خلال الاعتماد” 15 – 189 “وهناك نسخة 2012 وفق آخر اعتماد وهي التي حصل عليها مختبر حركيل.timthumb

اعطيت هذه التوضيحات لأصل إلى سؤالكم حول الجهة التي تسلم هذا الاعتماد.فكل بلد يتوفر على هيئة تمثل سلطــة الدولة لتسليم الاعتماد. وفي المغرب تعتبر المصلحة المغربية للاعتمــاد (SEMAC  ) المرادفة ( للمصلحة الفرنسية للاعتماد COFRAC) هي الهيئة الموكول لها بهذه المهمة.  هذه المصلحة تابعة لوزارة التجارة والصناعة والاستثمار، وهناك منظمة عالمية تجمع كل هذه الجهات يتوحدون على نفس المعايير. الخبراء الذين قاموا بافتحاص مختبرنا جاؤوا من فرنسا للقيام بهذه المهمة لأن المصلحة المغربية للاعتماد لا تتوفر على متفحصين مغاربة لحد الآن.

وهل كنتم على علم بقدوم المتفحصين، وبما سيطالبون به من معايير؟

نحن من طلب هذا الافتحاص، من أجل الحصول على هذا الاعتراف. الخبراء الذين يقومون بهذه المهمة يقومون بتفحص أدق الاشياء، ولا بد من توضيح مهم، هناك فرق بين التفتيش والافتحاص، فالفاحص يسأل عن تواريخ تحاليل يوم من أيام السنة، يختاره بشكل عشوائي ليراقب نتائج تحاليل دقيقة خلال يوم كامل، يتفحص ملفات المريض من إجراء التحليلة إلى اعطاء النتيجة، يمكن مثلا أن يراقب درجة الحرارة داخل القاعة التقنية ودرجة برودة الثلاجة،وهل العاملين بالمختبر لديهم مهارات تؤهلهم ليقوموا بذلك العمل، وإن كان الطبيب الذي وقع على التحاليل حاضرا في ذك اليوم. إذا وقف المتفحص على أي خلل سيطرح السؤال حول جودة النتائج المتوصل إليها، وإن كنا اشعرنا الزبون بذلك قصد تفادي أي خلل في النتائج.

ما الذي دفعكم للانخراط في هذا المعيار رغم صرامة شروطه وعدم إجباريته؟

لدي قناعة بان المغربي يستحق خدمة مخبرية ذات جودة عالية على غرار ما هو معمول به في اوروبا مثلا. وأن يتسلم الزبون المغربي نتائج بنفس الجودة التي يمكن أن يسافر للبحث عنها بفرنسا أو سويسرا مثلا، إدن لنفتح الطريق في وجه الناس، ليعرفوا أنه ممكن أن نحقق الاحسن فقط، لو نتجاوز بعض الحواجز النفسية.

وأتمنى أن أكون فتحت الطريق للآخرين ليعرفوا بأن النجاح ممكن، فقط لو نزيل بعض الهواجس السيكولوجية للبحث عن أفاق أوسع تضاهي ما يقوم به الآخرون.

 بلادنا لديها طموحات تبحث عن السياحة ويمكن إنعاش السياحة الصحية إذا اخدنا بعين الاعتبار هذه الجوانب. مع العلم أن هذه المعايير واجبة ومفروضة في بعض الدول، وخلال سنتين ستحقق فرنسا هذه المبتغى ومن لم يستجب للمعاير ستغلق مختبراته، والأهم بخصوص الجودة أن كل سنة يراقبون مختبراتهم، وخلال خمس سنوات تكون المراقبة شاملة مثلما بدأ المستثمر، بمعنى أن تراخيص المزاولة ليست أبدية، ولابد أن تكون في تحسن مستمر، ويواكبها التكوين المستمر.

ما نستفيده من حديثكم، أن نتائج التحاليل يجب أن تكون رياضية، فهل يتحقق هذا الشرط لدى كل المختبرات؟

الممارسة في ميدان مختبرات التحليلات الطبية تتم وفق شروط المهنة المحددة في قانون ” 12_01 ” إلى جانب دليل الممارسة المهنية الذي يجب أن يلتزم بها المختبر لإعطاء نتيجة مضبوطة.مختبر حركيل هل الجميع يقوم بهذه التدابير؟ هذا يتعلق بمفتشية وزارة الصحة التي يخول لها القانون القيام بذلك، ويطرح هذا التحدي كم من مفتش يلزمنا لمراقبة جميع مختبرات المغرب. الاعتماد الدولي يلزم صاحبه الخضوع إلى المراقبة المستمرة لجميع التحليلات المنجزة بالمختبر، مع التأكيد هنا أن المختبرات التي لم تدخل الى هذه التجربة لا يعني أنها لاتقوم بمهمتها على أحسن وجه. هناك مختبرات عديدة تعمل بجدية في بلدنا.

أود هنا ان اضم صوتي الى مطالب هيئتنا وزملائي قصد تحيين القوانين المؤطرة لمهنتنا ومطابقتها للتطورات السريعة التي يعرفها هذا الميدان.

للجودة ثمن، وبمنطق السوق، هل تؤدون جودة بثمن تنافسي مناسب، أو أنكم تفرضون أثمنتكم نظير خدماتكم؟

هذا يجرنا إلى موضوع حساس في هذا الميدان،يخص ثمن وتعريفة التحليلات، أوكد أن تعريفة التحليلات مفروضة بمرسوم وزاري له مرجعياته الصادرة بالجريدة الرسمية بتاريخ 21 يوليوز 2005.  بشكل مفصل ومدقق. مختبر حركيل تالبرجتوزارة الصحة تقوم بتحديد التعريفة استنادا إلى خبرائها، والمرسوم يشدد على أن التعريفة تفرض على جميع المختبرات.

تخفيض التعريفة يعد وفق هذا المرسوم خرقا للقانون، وتعني أن المختبر الذي يقوم بها لم يحترم بعض معايير إجراء الفحص وفق مستلزمات الجودة. انخراطنا في هذا المعيار لا يعطينا الحق في زيادة ولو سنتيما واحدا، والجودة تطوعية لفائدة الزبناء الذين يختاروننا، والمرسوم الوزاري أخرج هذه التعريفة حماية للمستهلك وللجودة التي يحصل عليها.

الاعتراف جاء من الجنوب حيث تسود ثقافة المركز ما تعليقكم على ذلك؟

الثقة في الخدمات الصحية بالجهة عامل أساسي، نحاول القيام بالواجب بمستوى عالي، وأحيي المستثمرين في القطاع، كما أثمن المجهودات المبذولة لخروج المستشفى الجامعي وكلية الطب إلى الوجود بأكادير،كل هذا سيعطي دفعة كبيرة لميدان الصحة في الجهة، جهتنا تميزت في كثير من المجالات وليس في الطب وحده، بل حتى في ميادين أخرى مثل مجال الصناعة الغذائية والفلاحة العصرية. أتمنى أن يثق الناس في الامكانيات الصحية بالمدينة لوجود أطباء جديين يعملون ويتفانون في الخدمة.

التفاؤل سيد الموقف في هذا الميدان، فجهة سوس تربط شمال المغرب بجنوبه بمؤهلات طبيعية وبشرية تعد بمستقبل زاهر، وهناك تظافر للجهود من قبل السلطات الولائية لتجديد الطفرة النوعية، وأدعو جميع الفاعلين في هذا القطاع ليكونوا في الموعد مع التنمية التي تشهدها هذه الجهة.حركيل مختبر

خارج المختبر والتحليلات الطبية ما هي انشغالات الدكتور عبد الله حركيل. وما هي هواياته؟

هي امتداد لما هو لي داخل مؤسستي، كلما أمكن للإنسان مساعدة محيطه فليفعل، من جانبي أحاول أن أشرك ما أقوم به مع أناس أخرين من خلال محاضرات علمية، بالجامعة وداخل منتديات اخرى،  وفي الجانب الاجتماعي أحاول التفاعل مع المحيط حتى يكون الجميع في الموعد بدون مزايدات. كما أحاول من جانبي أن أساعد الشباب والتلاميذ بالعالم القروي، هذا جانب أفتخر وأعتز به، نسعى للحد من الهدر المدرسي،  والمسيرة مستمرة. على مستوى البنيات التحتية وتوفير الماء الصالح للشرب، يسرنا ذلك عندما نشاهد نتائج تتحقق على مستوى تمدرس الفتاة القروية، نشعر بالفخر عندما نلمس بعض التحسن على مستوى نمط العيش. غير ذلك من هواياتي الخاصة المشي في الطبيعة والسباحة والقراءة.

حاوره: إدريس النجار

تصوير: إبراهيم فاضل

جريدة الأحداث المغربية

عذراً التعليقات مغلقة