ورجال الامن فهاذ البلاد فاين كانو؟
كايعرفو غير اسلتو للقهاوي ويتخباو ويتهربو من المسؤوليات؟
في نظري على اساتذة الجامعة ان لايشتغلوا في غياب حماية امنية، فماورد في المقال خطير جدا، ولايجب السكوت عنه على مستوى تطبيق القانون، كيفما كانت هوية العصابة.
إيوا ضمسو تاني الضوسييه وميكوا..حشومة عليكم.