الجندي قاتل سائق الطاكسي بوارزازات أمام المحكمة العسكرية بالرباط

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسية
4 يونيو 2012
الجندي قاتل سائق الطاكسي بوارزازات أمام المحكمة العسكرية بالرباط

أحالت الشرطة القضائية بوارزازات على المحكمة العسكرية قاتل سائق الطاكسي الصغير بوارزازات، فقاتله  لن يكون سوى جندي عمره 23 سنة . غادر العسكري الثكنة العسكرية ببوجدور، حاملا إجازة عطلة نحو وارزازات، وقبل أن يصل أسرته بجماعة تارميكت القروية، عرج على الخمارة مرفوقا بفتاة، هناك احتسى ما يكفي ويزيد من الخمور، ثم خرج مع مرافقته وأشار على سائق الطاكسي لنقله نحو المحطة الطرقية، وفي طريق الرحلة شب شنآن بينه وبين خليلته، يتهمها بسرقة مبلغ مالي منه مستغلة حالته، عندها تدخل سائق الطاكسي لحسم الشجار، فسدد له الجندي ضربة غادرة من الخلف نحو العنق، ثم عالج مرافقته بطعنة أخرى ولاذ بالفرار. وكانت تفسيرات وقائع الجريمة قبيل التعرف على الجاني أكدت أن الجاني أرغم السائق على نقله إلى حي تارميكت حيث يقطن ولما رفض طعنه الجندي.

المتهم قدم نفسه للعدالة أول أمس بعدما تم التعرف عليه استنادا إلى القبعة العسكرية التي تركها بالطاكسي مسرح الجريمة، وبعد الاستماع إلى خليلته التي أصيبت بنفس السكين ومازالت تتابع العلاج بالمستشفى الإقليمي سيدي احساين بوارزازات.

سائقوا الطاكسيات الصغرى والكبرى وحدت هذه الجريمة صفوفهم، فتوجهوا بعد مراسيم التشييع جميعا إلى منزل العزاء بحي المقاومة، من هناك خرجوا في مسيرة بالطاكسيات نحو مقر الأمن الإقليمي، ومنه نحو بلدية المدينة، بعدما قطعوا شارع  محمد الخامس، وشارع الحسن الثاني، ومنه إلى شارع ابن سيناء.

الصورتان: جنازة الفقيد+ المتهم بسحنة سمراء محاط برجلي أمن يعيد تمثيل فعلته

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة