ان هدا المقدم قد تحدى حدوده في التهجم على الناس الشرفا نهيك عن السكر العلاني في الجماعة والتصمصير في الضعفاء المنطقة ونهب ثرواة الفقراء