إقالة مدير مدرسة يقيم الليالي الحمراء بين أسوارها بأكادير

سوس بلوس
الرئيسيةتربوياتعدالة
30 مايو 2012
إقالة مدير مدرسة يقيم الليالي الحمراء بين أسوارها بأكادير

مدير مدرسة السلام بحي السلام بأكادير لم يعد مسؤولا تربويا على هذه المؤسسة، فقد جرته ليليه الحمراء، وسكره الدائم إلى مشاكل عديدة أولها  الإقالة من مهامه من قبل مدير الأكاديمية الجهوية لسوس ماسة درعة مدير، وإحالته على مجلس تأديبي، لم يحضره بدعوى المرض، وانتهى به المطاف بإحالة ملفه من قبل أولياء وآباء التلاميذ على النيابة العامة.

مدير المؤسسة أقيل مؤقتا كإجراء احتياطي اعتيادي إلى أن تتخذ الإدارة القرار النهائي، وقد بنت قراراها بناء على تقارير مصالح النيابة التعليمية وشكايات آباء وأولياء التلاميذ، واساتذة بالمؤسسة، وبعد ومراسلة تنبيهية من مصالح وزارة الداخلية التي توصلت بشكاية من أولياء أمر التلاميذ،  وتظلمات الآباء من مدير يتهمونه بممارسة مهامه في وضع غير عاد تحت تأثير الخمرة.

مدير المؤسسة في الخمسينيات من عمره أعزب، وعرف بإدمانه الدائم على احتساء الخمور داخل وخارج أوقات العمل، بينما يتحول الليل بالنسبة إليه داخل السكن الوظيفي للمؤسسة وفق شكاوى من زملاء وآباء إلى مجال للسهر ومعاقرة الخمرة مع المومسات والندماء بين  جذران هذه المؤسسة التربوية. وقد نبه من قبل مسؤوليه مرارا بأن تكون لهذا الصرح التربوي حرمته، لكن  دون جدوى يؤكد مقرب من الملف.

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة