شلل بسوق الأحد والأسواق البلدية والبزارات بأكادير

سوس بلوس
إقتصادالرئيسية
29 مايو 2012
شلل بسوق الأحد والأسواق البلدية والبزارات بأكادير

وأخيرا انطلق معرض أكادير، وتوقفت الأسواق البلدية والمحلات التجارية بالأحياء وعمها الشلل بسبب غضب المهنيين على الترخيص لمعرض أكادير الكبير، فسوق الأحد يعش شللا شاملا اليوم الثلاثاء 29 ماي 2012 وغذا الأربعاء، نفس الشأن بالنسبة لباقي الأسواق البلدية، وأسواق الصناعة التقليدية، وبعض المحلات التجارية المنتشرة بالأحياء. المحتجون قرروا الإضراب احتجاجا على الترخيص لمعرض تجاري يعتبرونه عشوائيا يضرب التاجر المحلي في الصميم، ويستفز مشاعره بعرض نفس السلع والبضائع المعروضة بسوق الأحد والأسواق البلدية ومحلات البقالة وأسواق الصناعة التقليدية.

سوق الأحد أكبر تجمع تجاري اضطر اليوم الثلاثاء 29 ماي 2012 لإغلاق أبوابه في وجه زبنائه الذين يصدمون أمام أبواب متاجره المغلقة دون سابق إعلام فيعودون إلى بيوتهم بخفي حنين، 95 بالمائة من المحلات التجارية أغلقت  فيما ا تكونت لجنة من مهنيين ونفابيين وشبابا تمشط السوق لإرغام الجميع على الخضوع لقرار 16 هيئة نقابية وجمعوية قصد الالتزام بقرار الإضراب، ، فقد اجتمعت الهيئات يوم 25 من الشهر الجاري واتخذت قرارا يقضي بخوض إضراب شامل يمتد ليومين وإصدار بيان يدين تشجيع سياسة الريع عبر منح رخص المعارض.

يطالب بيان المهنيين بالتوزيع العادل للثروة السياحية، والحد من ظاهرة الباعة المتجولين، والمعارض ” العشوائية الريعية” على حد تعبيرهم، واعتبروا الترخيص للسوق مهزلة.

المعرض التجاري المقام بالساحة المجاورة لحي المسيرة يرى مالكوه أنهم ضحية حسابات سياسية مجانية، وأن ما يعرض لا علاقة له بمواد سوق الأحد، وأن كل التراخيص استصدرت بشكل يحترم القانون المنظم، فقد تحول المعرض بحسب بعض المتتبعين إلى صراع بين المحسوبين على المجلس الإقليمي الذين رخصوا للمعرض من جانب واحد، وبين المجلس البلدي الذي امتنع عن الترخيص مند الخامس من ماي الجاري قبل الترخيص بشهر واحد، وبين مجلس غرفة التجارة والصناعة التي خرجت ببلاغ ناري تعتبر فيه المعرض نوعا من الريع.

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة