فقط في المغرب .. قطط فوق أسرة خاصة بالمواليد الجدد

سوس بلوس12 ديسمبر 2015آخر تحديث : منذ 4 سنوات
فقط في المغرب .. قطط فوق أسرة خاصة بالمواليد الجدد
رابط مختصر

ألهبت صوة التقطها أحد هواة التصوير بأحد مستشفيات المغرب مواقع التواصل الإجتماعي، تظهر مدى الإستهتار الذي يمارسه المسؤولون عن قطاع الصحة بالمغرب و عن مدى استفحال ظاهرة الحيوانات الأليفة دخل المؤسسات الصحية التي لم نسمع قط عن محاربتها من طرف وزارة الصحة .
و قد علق جموع المشاركين عن الصورة كونها خزي و عار على جبين الدولة ، كون النساء في البوادي يمتن بسبب عدم توفير الشروط و الخدمات الصحية التي من المفروض حضورها ،في حين أن أسرة صرفت الدولة عليها أموالا طائلة تجدها القطط و ليس الإنسان مرتعا و مكانا للإستجمام.
كما أردف أحد المعلقين مستهزءا “الحمد لله الوردي دار لينا فين يولدو قطوطنا “كما أطلق آخرين أسماء مختلفة عن المستشفى، فهناك من أطلق عليه “لقبيطار” و آخر فضل إسم “القط دي طار ” مكان سبيطار .
و كلنا نعلم أن القطط و رغم اتسامها باللطافة و الجمال إلا أن هناك الكثير من الامراض التي تنتقل منها إلى الانسان العادي ناهيك عمن حالته المناعتية و الصحية ضعيفة و نذكر على سبيل المثال الأمراض الجلدية و أمراض العيون و التهاب اللوزتين بالإظافة إلى كون القطط تحمل ميكروبات السلمونيللا والكامليلوباكتر التي قد تنقل إلى الانسان وتسبب الاسهال والقيء …
إذن فالصورة تعبيرية تحمل رسالة إلى وزارة الصحة فحواها سؤال وحيد “ألم يحن الوقت لمحاربة ظاهرة القطط داخل المستشفيات؟”

عذراً التعليقات مغلقة