الأيام المفتوحة لتدبير امتحانات البكالوريا بجهة سوس ماسة درعة

سوس بلوس
2012-05-24T21:22:16+00:00
2012-05-24T21:22:57+00:00
الرئيسيةتربويات
24 مايو 2012
الأيام المفتوحة لتدبير امتحانات البكالوريا بجهة سوس ماسة درعة

نظمت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة درعة أيام الأبواب المفتوحة لامتحانات الباكلوريا تحت شعار ” التدبير الأمثل لامتحانات الباكلوريا ضمان لتكافؤ الفرص ومصداقية النتائج ” وذلك يومي السبت 12 والأحد 13 ماي 2012 في أول مبادرة من نوعها على المستوى الوطني.  والتي تهدف إلى الانفتاح  والتواصل أكثر مع المترشحات والمترشحين لاجتياز امتحانات الباكلوريا وكذا آبائهم وأمهاتهم وأولياء أمورهم ومختلف الفاعلين التربويين.
وأكد السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، في كلمته الافتتاحية لهذه التظاهرة أن هذه البادرة تأتي في إطار الانفتاح ومد جسور التواصل مع التلميذات والتلاميذ المرشحين لاجتياز امتحانات البكالوريا ومدهم بكافة المعلومات حول كيفية تدبير امتحانات البكالوريا من مرحلة التحضير والإعداد ومرورا بمرحلة التصحيح ومسك النقط وصولا إلى المداولات وإعلان النتائج.
كما قام السيد المدير رفقة السادة نواب الوزارة بالجهة وبعض من التلميذات والتلاميذ وأوليائهم  بزيارة لمختلف الأروقة وفضاءات مصلحة الامتحانات ، قدمت خلالها الأطر المشرفة على مختلف العمليات بالأكاديمية عددا من الشروحات والبيانات لكل لعمليات التي يقوم بها كل مكتب، كما اطلع الجميع على  الإحصائيات الخاصة بالمترشحين ونسب تطورها، وكذا الاجراءات التنظيمية لامتحانات البكالوريا للموسم 2011/2012.
وعرفت الأيام المفتوحة إقبالا كبيرا من لدن التلاميذ وأوليائهم ، حيث استمع الزائرون طيلة اليومين إلى مختلف الشروحات حول العمليات التي تهدف إلى تأمين تكافؤ الفرص ومصداقية النتائج تماشيا مع العمليات المؤطرة لامتحانات البكالوريا الموجهة بمقتضى المقرر الوزاري رقم 45 بتاريخ فاتح جمادى الأولى 1432 الموافق لـ 05 أبريل 2011 بشأن دفتر مساطر تنظيم امتحانات نيل شهادة البكالوريا.
وبهذه المناسبة عبر مختلف الزائرين عن استحسانهم لهذه المبادرة المتميزة التي لها ما بعدها، حيث مكنتهم من الاطلاع على مختلف محطات تدبير الامتحانات وظروف عمل أطر الأكاديمية طيلة مدة الاعتكاف التي تفوق الشهر دون وجود أي اتصالات مع العالم الخارجي، وهي ظروف تحتاج إلى الجهد والصبر والكفاءة والتؤدة.
وتجدر الإشارة أن  أيام الأبواب المفتوحة شهدت مواكبة إعلامية متميزة من قبل وسائل الإعلام الوطنية والجهوية المرئية والمسموعة والمكتوبة والإلكترونية ، وذلك مساهمة منها في التواصل مع هاته المبادرة ونقلها إلى عموم المهتمين بحقل التربية والتكوين، لتحقيق نتائج موفقة ومشرفة خلال امتحانات الباكلوريا دورة 2012.

عذراً التعليقات مغلقة