تجار بزاكورة يعرون الوضعية البيئية والتنظيمة داخل ” السوق المغطي”

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسية
19 مايو 2012
تجار بزاكورة يعرون الوضعية البيئية والتنظيمة داخل ” السوق المغطي”

يعاني السوق المغطي بزاكورة من غياب قنوات الصرف الصحي وتقادم بناياته وغياب التهوية وانتشار روائح كريهة ،ويشتكي التجار من غياب قنوات الصرف الصحي بالإضافة الى الأرضية المتسخة والمهترئة لفناء السوق،حيث يجدون صعوبة في عملية التنظيف ،كما انعكست هذه الأوضاع سلبا على صحة بعض التجار الذين وجهوا عدة شكايات للسلطات قصد التدخل لإصلاح السوق اليومي والإشراف على نظافته علما بأن التجار يدفعون الضرائب ومستحقات الكراء للمجلس البلدي لزاكورة الذي قدم عدة وعود دون تنفيذها حسب ما صرح به التجار.

ويعاني التجار من الإختناق داخل السوق بسبب انتشار روائح الأطعمة ودخان”الشواية” الذي ينبعث من المقاهي المجاورة مما يتسبب في تلوث فضاء السوق المغطى ونفور الزوار من ارتياده.

 وفي رد كتابي على شكاية التجار المشتكين بتاريخ 11 نوبر2012م أكد عامل إقليم زاكورة أن المجلس البلدي لزاكورة التزم بوضع إطار زجاجي قابل للفتح والإغلاق بمواصفات هندسية تتوافق مع بناية السوق المغطى في انتظار برمجة الإعتمادات اللازمة لهذا المشروع. كما يعاني تجار السوق المغطى بزاكورة من انتشار ظاهرة الباعة المتجولين و”الفراشة” أمام السوق مما يؤثر سلبا على مداخيل التجار داخل السوق المغطي الذين يؤدون رسوما ومستحقات متعلقة بالضرائب والكراء،كما يتسبب الباعة المتجولون في فوضى وعرقلة حركة المرور في الشارع الرئيسي الوحيد بالمدينة .وسبق للتجار أن طالبواالسلطات بوضع حد لفوضى الباعة المتجولين وهددوا بتصعيد احتجاجاتهم في حالة عدم تحقيق مطالبهم.

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة