Ad Space
الرئيسية ثقافة وفن الفرنسي دانييل ميرسي يعرض بأكادير تحفا فوتوغرافية عن الجنوب

الفرنسي دانييل ميرسي يعرض بأكادير تحفا فوتوغرافية عن الجنوب

كتبه كتب في 19 مايو 2012 - 16:36

على عادته في تنظيم معارض سنوية بمدينة أكادير و مختلف جهات منطقة سوس و الصحراء ، أقدم عاشق سوس كما يطلق على نفسه الفوتوغرافي الفرنسي دانييل ميرسي على تنظيم معرض للصور الفوتوغرافية بقاعة العروض التابعة للجماعة الحضرية لأكادير و الكائنة بممر أيت سوس جوار مسرح الهواء الطلق ابتداء من 17 ماي  إلى 3 يونيو 2012 تحت عنوان التراث و انعكاسات الجنوب معرض يقول عنه الفوتوغرافي دانييل ميرسي انه يشكل إضافة لما يقدمه نادي اكادير للتصوير الفوتوغرافي الذي يعتز بعطاءاته  و يشد على سواعد الفاعلين به الذين ارتقوا به إلى مصاف المعارض الدولية للتصوير الفوتوغرافي  مؤكدا أن اقتصاره على اقتناص صور توثيقية لمعمار و تراث الجنوب المغربي  يخلق لديه إحساس بالانتماء  إلى هذا القطر خاصة أثناء ثناء الزوار على معروضاته الفوتوغرافية التي تقتنيها لتأثيت فضاءات تعكس غنى موروث المغرب خاصة بالجنوب .

فعدسته في بحث عن القصبات و عن نفائس التقاليد و الممارسات التقليدية بالمنطقة التي لا تبقى محصورة بين إطارات الصورة لكنها تبقى حرة تسافر بالناظر إليها ليكتشف عالم التنوع الثقافي لبلاده دونما حاجة إلى التنقل إلى عين المكان .

و يورد الفوتوغرافي الفرنسي انه رهن إشارة  الجمعيات و المؤسسات التعليمية  و كل الجهات المهتمة بالتنشيط الثقافي لتنظيم معارض مجانية شريطة توفير أماكن لائقة للعرض، ففرحته لا يمكن حصرها و تصورها حين يسال عن ماهية تلك الصور و أماكن التقاطها و البدء في تعميم شروحات عنها أو وصف المسالك الطرقية التي توصل إليها .

الجميل أيضا بالنسبة إليه أن  بعضا من صوره عن التراث المعماري للقصبات أو حتى بعض العادات  أضحت صورا توثيقية يستعين بها طلبة الماستر سواء بشعبة التراث و التنمية أو السياحة و التواصل الشيء الذي جعله يدخل في لقاءات تحاورية أغنت صوره بالتعليق و الإفادة التاريخية و التوثيقية .

و نداءه أن يكون معرضه الحالي ملتقى جديدا لتجديد الصلة بين عارض و معروضات و زوار خدمة للتراث المغربي من خلال الصورة الفوتوغرافية .

           بقلم محمد الرايسي 

مشاركة