Ad Space
الرئيسية سياسة فنانون أمازيغيون وازنون يدعمون تابعمرانت وأخنوش يلهب مدينة تيزنيت

فنانون أمازيغيون وازنون يدعمون تابعمرانت وأخنوش يلهب مدينة تيزنيت

كتبه كتب في 24 نوفمبر 2011 - 20:52

ألهب حضور الفنانين عزيز الشامخ ومحمد الشامخ ومجموعة أودادن والعربي أمغران والحسن أمراكشي وآخرون يصعودهم إلى منصة الأحرار لدعم نجمة الأغنية الأمازيغية ووصيفة وكيلة لائحة الحمامة، أمس الأربعاء، أزيد من 10 ألف ناخب وناخبة بحديقة الأمير مولاي عبد الله بتيزنيت، حيث نظم الأحرار تجمعا جماهريا حاشدا، اعتبر الأول من نوعه على المستوى الوطني. خاصة وأن الحضور لم يتم جلبه بالشاحنات ولا بحافلات النقل العمومي أو السياحي.

ورحب عزيز أخنوش وكيل لائحة الحمامة بالفنانين الذين حجوا لمؤازرة رمزهم دون أن توجه إليهم أية دعوة. عزيز أخنوش الذي كانت ترافقه فاطمة تبعمرانت وعبد اله وكاك ومحمد أوجار، بدا مرتاحا للحضور المكثف لساكنة تيزنيت، اعتبر أن يوم أمس هو حفل وعرس كبير بمدينة العلم ومدينة العرفان والمقاومة، التي اعطت الرجال. وتأسف لكون تيزنيت مدينة التاريخ مثل فاس ومراكش، لم  تصل إلى ما وصلت إليه أمثالها من المدن التاريخية.

وقال باللغة الدارجة، بعد أن قاطعه الجمهور بالشعارات”تنميرت تتبيرت”، سكان تيزنيت في القلب، واحنا مجيناش ناخذوا، ما عندنا ما نخذوا، جينا نعطيو، نعطو وقتنا وعرقنا وطاقتنا لخدمة المنطقة. وأضاف مشاكل إقليم تيزنيت متراكمة، وتمس الصحة والتعليم والماء والكهرباء والطرق والبنيات التحتية والحلوف والرعي الجائر والغابات،”هاد الشي بزاف”، ولكن، يقول أخنوش، أعددنا برنامجا اجتمع عليه 70 من ممثلي المواطنين والنساء والرجال وأصحاب العلم والمتخصصون، وهو يحمل توقعي الشخصي، أعتبروه تعاقدا بيني وبينكم في المستقبل، سنعمل كفريق بجدية وتفاني من أجل تحقيقه، وسنعمل على أن نزيد قيما مضافة إلى الإقليم. وأكد أنه يؤمن بأن صلب المشاريع التنموية هو العالم القروي الذي سنعطيه ما يستحق، ونحن نتعهد الإلتزام بهذا العقد.

وبعد أن قطع كلامه مدة دقائق تقديرا واحتراما لآذان فقهاء تيزنيت، استطرد يقول”سمعنا الكثير في هذه الحملة، ونحن سنبقى بحملتها في المستوى العالي، ولن ننزل إلى المستوى الذي سجل لدى البعض. لكن، يقول أخنوش” إننا سنذكرهم بأن تاريخ المغرب تاريخ المغاربة جميعا، وكلنا وطنيون وأبناء الوطنيين، وليست الوطنية حكرا على واحد دون الآخر. وأشهد الآلاف، قئلا”أشهدوا معي، أنا بالكاد بدأت، ووجدت عدة مشاكل عميقة، هناك المحطة الحرارية والحلوف ووو، لكني لن  أحاسب أحد، رغم وجود هذه المشاكل. ودعا الحضور إلى اختيار الكفاءات ورجال المستقبل والعمل.”باركا من الخطبة والشعارات”، حيا على العمل.

محمد أوجار، وعد بالعمل على توفير الحقوق الإقتصادية والإجتماعية بعد أن تحققت حقوق الإنسان، فالمواطن المغربي له الحق في التنمية والشغل والسكن ، وأن هذا لا يبنى بالسعارات والخطابات والقدف في الآخرين، في إشارة إلى ما قاله ذ أوعمو وحسن طارق ووكيل لائحة الإتحاد الإشتراكي الذين شنوا هجزما شرسا على مرشحي الحمامة. وقال أن مرشحي الحزب يأخذزن اليوم على عاتقهم الإلتزام بتفيد البرنامج الذي وقعه أخنوش شخصيا.

سوس بلوس : محمد إبراهمي

www.soussplus.com

مشاركة
تعليقات الزوار ( 1116 )

التعليقات مغلقة.