خالد أولعربى يكرِّم روح أخيه المناضل “مبارك أولعربي” و يواصل مسيرة مجموعة صاغرو بند بألبوم “امتين: أتيك ن تودرت”.

سوس بلوس
تمازيغتحوارات
17 مايو 2012
خالد أولعربى يكرِّم روح أخيه المناضل “مبارك أولعربي” و يواصل مسيرة مجموعة صاغرو بند بألبوم “امتين: أتيك ن تودرت”.

جموعة صاغرو مجموعة موسيقية غنية عن كل تعريف في الأوساط الأمازيغية ، تخطى صداها المحلي إلى العالمي فبإرادتهم وصدق أغانيهم والمواضيع التي يعالجونها أصبحت لهم مكانة خاصة في قلوب عشّاق الفن الهادف والموسيقى الملتزمة , وصنعوا بذلك لأنفسهم شهرة واسعة استحقوا بها احترام الجميع. فبعد ألم عميق أصاب و لا يزال إلى اليوم أسرة، أصدقاء و محبي “نبا”، تجلّى الأمل في الأخ، الصديق الحميم، و المقرب لنبا:عازف قيثارة متميز والمعروف بِصوته الدافئ وَ القوي خالد أولعربي.

إِليكم نص حِوار موقع …… مع قائد صاغرو باند, حدثنا فيه عن : “امتين: أتيك ن تودرت” وجديد المجموعة.

خالد والعربي AZUL،  هل لك في البداية أن تُطلعنا:
ما هو جديد مجموعة صاغرو ؟

Azul Amazigh d Tanemmirt i “… site ici ‘’ ,

الجديد مفهوم فضفاض، إنه إدراك قبل أن يكون تَحول،تغيُّر أو تَغيير، إنتظار بالنسبة للبعض وديناميكي نسبي  للآخرين. ولكنك وفي سُؤالك قصدت جديد موسيقانا أو مسارنا الفني  لذا فإنه و باختصار كما أسلفت في تقديمك، ألبوم بِعنوان: “امتين: أتيك ن تودرت”.

هل   لك   أن  تُحدثنا عنه؟ وما  دلالة  التسمية ؟ العراقيل ؟ المواضيع أو المحتوى؟ وما هي ألإضافة التي جاء  بِها ؟

لقد حاولت ترجمته إلى لُغات أُخرى وحصلت مثلا على: »الأموات: قيمة الحياة « .
أو : « Les Morts : Le Prix de La Vie Humaine »
هذه للأسف خِيانة للنص الأصلي و أمًا دلالته ففي نفس السياق تكمن في محاولة فك رموز ارتباط الموت الوثيق بالحياة، و إن حصل و استُوعب ذلك، هنا فبديهي أن قيمة   إحداهما تنفي أو تثبت قيمة الأخرى.

هذا بالنسبة للتسمية، ولندع جانبا العراقيل،  فهي الدولاب المحرِّك للنمو، بِقدر ما مي عوائق محضة.
أما المُحتوى ببساطة،  فالألبوم الجديد هديتنا الرمزية إلى الروح الطاهرة للإنسان، الشاب الموهوب، المناضل الشامخ، رمز الشجاعة، رمز أولئك الذين لم يُؤمنوا بِالقيود، تحدوا عوائق الحياة، صرخوا عاليا نعم للحرية، ضحوا من أجل ذلك، وماتوا من أجل أن يعيش الإنسان في حرية و عدالة :مبارك والعربي و الحقيقة أن حضوره أبدي، ووازِن كذلك  بالنبرة الصوتية، الرزانة في الكتابة و انتقاء الكلمات ، اللحن، و اللمسة الاحترافية و طبعا : الرسالة النبيلة، الإنسية.  ..

9  مقاطع سُجلت بعناية رُفقة الفنان العالمي الكبير ” موحا ملال “،  في جوٍّ أكثر من أخوي. غنينا فيه للأ حياء و الأموات بالأمازيغية،  الإنجليزية، الكتلانية و الألمانية في مقطع صوتي لأختنا من النمسا:  Gudrun Graf استلهمنا  فيه عموما هذا الكم الهائل من الأحداث هنا أو غير بعيد شمال إفريقيا، ربيع الثورات كما يُسمّى، … بين تيارات وأُسس تسود  و أُخرى تطمح للتغيير.

أما بالنسبة للإضافة التي جاء بها :فالألبوم امتداد لجديد أتت به المجموعة منذ نشأتها حيث استطاعت أن تشيد أسلوبا غنائيا فريدا من نوعه له محبين ومشجعين وهو أسلوب “أمون ستايل” ، بالإضافة أيضا إلى الأسلوب والطريقة السهلة في اختيار الكلمات وتحليل الأحداث سواء كانت سياسية أو ثقافية أو اجتماعية. إنها المنبر الذي نُطل فيه على العالم لِنُسمِعه صوتنا، نضرتنا، آمالنا و آلامنا . إنها الموسيقى الهادفة,  إِنها فقط : حب  الحرية.

 الفنان “خالد أولعربي” كلمة أخيرة باسم “مجموعة صاغرو باند” للجمهور  بصفة عامة ؟

لابد من أن نشكر صناع التاريخ، كما نحيي عاليا أيت ألبان بإميضر، أمازيغ  ليبيا و ازاواد وشهدائهم، وعبرهم كافة الشعوب التواقة إلى التحرر، الواعية بأن التغيير، أساسه الإنسان و صانع له.

في الختام،  

أنا أتذكر أنَّ ” نبا ”   كان  دائما يُردِّد:” لن أموت أبدا ليس لأن للموت عندي مفَرٌ إنما لأنها لن تسلب مني شيء آخر غير الجسد.”

سيعيش فكري حرّاً و لن يزيدني قبري، في أرضي وبين أهلي  إلا فخرا و يقينا باقتراب الشروق.…

Tanemmirt.

حاوره سيفاوين من ورزازات لموقع سوس بلوس


عذراً التعليقات مغلقة