الفزازي في لقاء بطلبة أكادير: الزمزمي أحرجنا بفتاوى يطبعها التجرئ وعدم الحياء

سوس بلوس
الرئيسيةتربوياتمنوعات
12 مايو 2012
الفزازي في لقاء بطلبة أكادير: الزمزمي أحرجنا بفتاوى يطبعها التجرئ وعدم الحياء

أمام مئات من طلبة ابن زهر بأكادير انتقد محمد الفزازي، أحد رموز ما كان يُعرف بالسلفية الجهادية بالمغرب، الفتاوى الأخيرة للشيخ عبد الباري الزمزمي، رئيس الجمعية المغربية للدراسات والبحوث في فقه النوازل، واعتبرها فتاوى تعرض الدعاة وعموم الناس للمسخرة والاستهزاء من طرف من أسماهم العلمانيين، مشيرا ان تلك الفتاوى “جعلتنا كلنا زمزميين” في نظر بعض الناس.

وفي معرض رده على أجوبة الطلاب، أثناء محاضرة له بكلية الحقوق بجامعة أكادير أمس الأربعاء، عن موقفه من فتاوى الزمزمي، قال الفزازي : “يكفيني جوابا الحركة المُعبّرة (اللطم على الوجه) لإحدى الطالبات أمامي حين ذكرتُ اسم الزمزمي”.

وأضاف الفزازي إن “الفتاوى لّي على بالكوم”، مسخرة، مُتمنياً أن يعدل الزمزمي عن هذا التوجه الذي يطبعه التجرؤ وقلة الحياء، حسب تعبيره.

استطرد الفزازي انتقاده للفتاوى التي توصف بالجنسية والتي أثارت جدلا واسعا داخل وخارج المغرب، رافضاً ان تبقى هاته الفتاوى علامة مسجلة بالزمزمي ويُشيعها بين الناس، مؤكدا في الوقت نفسه ألا حرج أن يُفتى لشخص معين دون غيره وأن تبقى تلك فتاوى شخصيةً لا غير.

وعن الفتوى الأخيرة التي أجاز فيها الزمزمي إفطار اللاعبين الأولمبيين خلال أولمبياد لندن الصيف القادم، والتي ستتزامن مع شهر رمضان، ردّ الفيزازي قائلا إن الشيخ الزمزمي نسيَ أن يربط إباحة الإفطار بعلة السفر والتعب وليس بعلة لعب كرة القدم.

طارق بنهندا: هسبريس

عذراً التعليقات مغلقة