نبذة موجزة عن كل من والي جهة سوس ماسة درعة وعامل عمالة أكادير إداوتنان محمد اليزيد زلو، وحميد الشنوري عامل عمالة انزكان أيت ملول.

سوس بلوس
2012-05-11T23:02:24+00:00
2012-05-11T23:04:02+00:00
الرئيسيةسياسة
11 مايو 2012
نبذة موجزة عن كل من والي جهة سوس ماسة درعة وعامل عمالة أكادير إداوتنان محمد اليزيد زلو، وحميد الشنوري عامل عمالة انزكان أيت ملول.

نبذة موجزة عن كل من محمد اليزيد زلو والي جهة سوس ماسة درعة وعامل عمالة أكادير إداوتنان، حميد الشنوري عامل عمالة انزكان أيت ملول.

السيد محمد اليزيد زلو الذي عين اليوم الجمعة واليا على جهة سوس ماسة درعة عاملا على عمالة أكادير إداوتنان  من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله ، ازداد  سنة 1955 بمدينة سلا ، وبعد دراسته الثانوية في كل من الرباط والدار البيضاء، تابع السيد زلو دراسته العليا بالمدرسة الوطنية للقناطر والطرق بباريس حيث حصل على دبلوم مهندس في المياه، ليلتحق بعد ذلك للعمل بالقسم التقني لعمالة إقليم القنيطرة ما بين 1980 و1982 ، وشغل السيد زلو ، بعد ذلك ، مهام مهندس رئيسي مدير تقني مساعد للشركة الإفريقية للدراسات، فمستشار في مجال الموارد المائية لدى عدد من المنظمات الدولية والقارية.، وفي يونيو 1994، تقلد السيد زلو منصب المدير التقني ثم مديرا لإحدى الشركات، وذلك قبل أن يتولى مهام مدير الاستثمارات بشركة ” ليديك” بالدار البيضاء في نونبر 1999، ثم عينه صاحب الجلالة عاملا على عمالة مقاطعات عين السبع الحي المحمدي.، وفي يونيو 2005 عينه صاحب الجلالة عاملا على إقليم الجديدة، وفي مارس 2010 تم تعينه واليا على جهة الشاوية ورديغة عاملا على إقليم سطات، والسيد محمد اليزيد زلو متزوج وأب لطفل.

حميد الشنوري عامل عمالة انزكان أيت ملول

تم تنصيب حميد الشنوري على رأس ولاية أمن تطوان يوم 16 يونيو 2007، وهو يحمل رتبة مراقب عام، ومن خلال عمله بالريف خبر كل الخبايا المتعلقة بتفكيك شبكات تهريب المخدرات القادمة من كتامة عاصمة الكيف بالمغرب.
حميد الشنوري، والي أمن تطوان سابقا، تم تعيينه في منصب مدير عام للاستعلامات العامة خلفا لنورالدين السنوني. وتقلد الشنوري هذا المنصب أياما فقط بعد استفادته من عفو ملكي. ويعد الشنوري، المدير الثاني، المعين على رأس هذا الجهاز الهام في أقل من سنة بعد الإطاحة بعبد الحق باسو..حميد الشنوري تم توقيفه بقرار تأديبي من الإدارة العامة للأمن الوطني، بعد غضبة ملكية أطاحت بالعديد من الرؤوس الأمنية، سواء بمدينة تطوان أو الحسيمة. ويأتي هذا التعيين على مقربة من الذكرى 55 لتأسيس الأمن الوطنين و هو ما يعتبر ردا للإعتبار للوالي الشنوري، و تكريما له.وجاء تعيين الشنوري في منصب المدير العام للإستعلامات العامة بعدما استفاد من عفو ملكي، ذلك أن المديرية العامة للأمن الوطني قررت توقيف القرارات التأديبية الصادرة في حق ثلاثة مسؤولين أمنيين، من بينهم الوالي السابق لأمن تطوان ومراقبان عامان، وإرجاع الجميع إلى العمل.

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة