أخنوش : مهرجان تيمتار يهدف إلى تكريم الفعاليات الفنية الأمازيغية والاحتفاء بها

سوس بلوس
2012-05-11T22:55:34+00:00
2012-05-12T16:12:44+00:00
الرئيسيةثقافة وفن
11 مايو 2012
أخنوش : مهرجان تيمتار يهدف إلى تكريم الفعاليات الفنية الأمازيغية والاحتفاء بها

خطفت المجموعة الأسطورية “إزنزارن” الأضواء خلال حضورها، أول أمس الأربعاء، الندوة الصحفية التي أقامتها جمعية تيميتار للإعلان رسميا عن تفاصيل الدورة وبرنامجها. وشكل حضور مايسترو المجموعة الفنان “عبد الهادي إكوت”، الحدث الأبرز والاستثنائي، خاصة أنه لأول مرة يحضر مثل هذه اللقاءات، بعد أن كان يتعفف عن الظهور ويكتفي عادة كما يقول دائما بالحديث فوق منصات الحفلات. وأماط الفنان عبد الهادي إكوت اللثام عن جانب مرح في شخصيته وسعة صدر كبيرة في تعامله مع المعجبين والمعجبات الذين التفوا حوله، وظل طيلة الوقت يمازحهم ويرد على تحايا الجميع ويأخذ صورا تذكارية مع الراغبين فيها، ويوقع أوتوغرافات للمعجبين بشكل لم يألفه منه الكثيرون.

  وأسر أحد المقربين من المجموعة أن طباع الفنان “عبد الهادي” لم تتغير، وأنها لم تكن في يوم من الأيام كما كان يتصورها البعض أو كما يحاول آخرون إيهام الناس به، وأنه دائم البشاشة وله قلب كبير وفنان جد مرهف الإحساس، ويظهر ذلك في جميع ألحان المجموعة وحتى في طريقة أدائه وغنائه ومن نبرات صوته الساحرة.

  من جهة أخرى، وخلال ذات الندوة الصحفية، كشفت اللجنة المنظمة لمهرجان تيميتار عن الخطوط العريضة لبرنامج الدورة التاسعة التي ستحتضن فعالياتها مدينة أكادير ما بين 27 و30 من يونيو المقبل. وفي هذا الإطار، أشار عزيز أخنوش، مؤسس المهرجان، أن تيميتار مهرجان جهة سوس بصفة عامة وليس خاصا بمدينة أكادير لوحدها، ويهدف بالأساس إلى تكريم الفعاليات الفنية الأمازيغية والاحتفاء بهم وبالأغنية الامازيغية. وذكر عددا من المجموعات الفنية والفنانين والفعاليات الثقافية التي حظيت بدعم المهرجان سواء عبر تكريمهم أو إنتاج ألبومات لهم، وآخرهم مجموعة إزنزارن.

  من جانبه، أكد محمد بوسعيد، والي جهة سوس ماسة درعة، على أن حسن التنظيم الذي يعرفه المهرجان وتجند جميع المصالح من أجل إنجاحه هو السمة البارزة التي طبعت جميع الدورات السابقة، إلا أنه شدد على أنه رغم كل ذلك فالعامل الأساسي والسمة البارزة التي تقف وراء نجاح المهرجان هو انضباط جمهور أكادير. ونفى محمد بوسعيد بشدة ما جاء في بعض تدخلات الحاضرين من وقوع أي انفلات أمني خلال الدورات السابقة، وأشار إلى بعض الاعتقالات التي تقع خلال بعض الحفلات تبقى شيئا طبيعيا في تجمع بشري من 100 ألف شخص. وشبه الأمر بكونه مجتمع مصغر ضروري أن تقع فيه بعض الاحتكاكات.

  من جهة أخرى، أكد خالد بازيد، مدير المهرجان، أن مهرجان تيميتار خط مساره بشكل جيد وأصبح أحد المواعيد والمحطات الفنية على الصعيد الوطني والعالمي، ويشد إليه أنظار عشاق الفن من كل القارات، كما أكد على أن الحدث البارز خلال هذه الدورة التاسعة هو صدور ألبوم إزنزارن بعد غياب دام 22 سنة، وهو ما تحقق بفضل الجهود التي بدلتها العديد من الجهات وفي مقدمتها جمعية تيميتار وبعض الفعاليات الاقتصادية والفنية.

  أما بخصوص موضوع البرمجة، فقد كشف ابراهيم المزند، المدير الفني للمهرجان عن لائحة الفنانين المشاركين، وفي مقدمتهم الأسماء التي سبق أن أعلنت عنها “أخبار اليوم” من قبيل إزنزارن وكاضم الساهر وموري كانتي وتودرت وتاشينويت والحسين أمراكشي والإخوان العكاف وعائشة رضوان وتودرت وعموري مبارك ومليكة زارا ويونس ميكري  وسعيد موسكير وإمغران وأحواش تيزنيت وتحيحيت تيتريت، إضافة إلى أسماء أخرى وطنية ودولية لامعة من بينها عبد الفتاح الجريني وإزنزارن الشامخ وعبد العزيز الستاتي وحميد بوشناق وأحواش فينت ومجموعة رشيد زروال وسميرة القادري ولحسن أنير وبوب مغرب وأحيدوس تيقليت واحواش أسكا ن أولوز، وكلها اسماء فنية من المغرب، ومن الجزائر سيكون حاضرا في فعاليات المهرجان الفنان محمد لمين، ومن فرنسا عزيز سهماوي ومن جزر مايوت بو هاوس، ومن كولومبيا بومبا إستيريو ومن الولايات المتحدة الأمريكية إيرت ويند ومن انغولا كونجنتو أنغولا 70، ومن كوريا الجنوبية نوروم ماشي ومن النيجر عبد الله أومبادوكو. وأضاف مدير المهرجان أن الدورة ستعرف لحظة تكريم للفنان الراحل محمد رويشة من خلال تنظيم حفل بمسرح الهواء الطلق سيشارك فيه ابنه حمد الله رويشة وفنانة الأطلس المشهورة  “الشريفة”.

الحسين أرجدال/ أخبار اليوم

عذراً التعليقات مغلقة