Ad Space
الرئيسية مجتمع الاستئناف يتدارك ويبرئ معتقلي هوارة المدانين ابتدائيا

الاستئناف يتدارك ويبرئ معتقلي هوارة المدانين ابتدائيا

كتبه كتب في 9 مايو 2012 - 21:49

 قضت الغرفة الاستئنافية بالمحكمة الابتدائية بتارودانت مساء أمس بإلغاء الحكم الصادر بالإدانة في حق – سعيد ادليو وميلود ادليو  في مابات يعرف بقضية ” اكريديس  واضعة بذلك حدا للجدل القانوني والحقوقي الذي رافق هذا الملف.

       وعرف الملف مجددا  في مرحلته الاستئنافية نقاشا قانونيا حادا حاول فيه دفاع الضنينين الأستاذ عزيز الشايب مجددا التذكير بأن الأمر يتعلق بامتحان جديد أمام القضاء الاستئنافي كي يرجع الأمور إلى نصابها ويصحح هفوات الحــــكم الابتدائي التي عددها في مرافعته، في حين صـــرح ذ/ التمادي  أن عهد سنوات الرصاص قد ولى.

       كما عرفت المحاكمة مشاذاة بين دفاع الشركة ودفاع المعتقلين عندما بدأ هذا الأخير في تعددا أسماء مالكي الشركة وذكر صفاتهم ومناصبهم الشيء الذي اعتبره دفاع الشركة تشهيرا بهم، في حين جاء رد الأول أن هذه الأسماء ليست “مقدسة” وأن هوياتهم  جاءت مفصلة بمحضر الضابطة القضائية.

     كما أشاد دفاع الضنينين بموقف درك أولاد تايمة اللذين أنجزوا محضرا غاية في المهنية والمصداقية تضمن أن الطريق لم تكن بها أية حواجز.

    وترجع وقائع هذه القضية إلى كون الشركة التي تشتغل في استغلال مقالع بوادي سوس قد طالبت سابقا من خواص تمكينها مرور شاحناتها من أراض في ملكياتهم في فترة معينة، غير أن الشركة حولتها طريقا عمومية وألحقت بها أضرارا كبيرة أثرت على المجال البيئي والفلاحي اثر تناثر الغبار بشكل يومي مما أضر معه تلامذة مدرسة توجد على قارعة الطريق، هذا الوضع حرك السكان للانتفاضة ضد الشركة وراسلوا أكثر من مرة السلطات لرفع الضرر عنهم  لكن دون جدوى؛ مما جعل ما لكي الأراضي يتصدون لشاحنات وإلزامها على تغيير الاتجاه نحو ثلاث طرق معبدة ورسمية، الشيء الذي دفع ممثلي الشركة الى رفض الأمر ورفع شكاية إلى النيابة العامة التي أمرت باعتقال المحتجين وإيداعهم السجن من أجل عرقلة حرية العمل وأدينوا بعدها ابتدائيا بشهرين حبسا نافذا وتعويضا قدره 50.000,00 درهم.

 

مشاركة