تحية إجلال وتقدير لجميع الأقلام الحرة والنزيهة و الجريئة التي تفضح المفسدين بإعتباره الرسالة الخالدة التي من أجلها وجدت الصحافة وعليه أعلن عن تضامني اللامشروط مع الزميل إبراهيم وزيد وندعوا له بالحرية ونقول للذين زجوا به في السجن نشكركم بالنيابة عن الزميل إبراهيم على هذا الوسام الذي وشحتم به صدره وصدر كل قلم غيور على هذا الوطن