نادي الشعر الأمازيغي بإنزكان يكرم عباقرة النظم

سوس بلوس
الرئيسيةتمازيغت
3 مايو 2012
نادي الشعر الأمازيغي بإنزكان يكرم عباقرة النظم

تخليدا لليوم العالمي للشعر وتحت شعار “القصيدة بين الشعر الكتابي الموزون والشعر الحر”، نظمت جمعية نادي الشعر الأمازيغي “إيسافن نتكوري” للثقافة والتنمية الاجتماعية بإنزكان، أمسية شعرية عشية يوم الأحد الماضي، بتعاون مع المجلس لبلدي لإنزكان وبتنسيق مع جمعية تايوغت.

وقد عرف اللقاء تنظيم ندوة أطرها الأستاذ احمد طالب، تناولت موضوع الشعر الموزون والشعر الحر ألقاها الأستاذ محمد أوسوس، الذي أعطى نبذة من تاريخ وأصول الشعر الأمازيغي، ودلف في سرد أمثلة من الشعر القديم والجديد، الندوة توجت بمداخلات قيمة أعرب فيها المتدخلين عن رفض التنكر لعطاءات قدماء وقدومي الشعر الأمازيغي، والدعوة لإعطاء فرصة للشعراء المعاصرين لملامسة مقاربة النوع في تناول الكلمة والحرف الأمازيغي.

كما كان الحفل فضاء تألق فيها شعراء وشاعرات في إلقاءات شعرية أذهلت الحضور بتنوعها وثراء محتوياتها ومعانيها، فامتلأت أرجاء المسرح البلدي لإنزكان بعبق الكلمة الموزونة وسحر روح الشعراء الأكفاء. كما سعد الجمهور الغفير الذي حضر التظاهرة ب فقرة موسيقية أحيتها مجموعة “سوس كناوة” بأهازيج ولوحات فنية غاية في الجمال، كما أمتعت مجموعة “إسدواس”   الحضور بفقرات قيمة من فن تزنزارت .

ولم تفوت جمعية نادي الشعر الأمازيغي الفرصة للتواصل مع  قيدومي الشعراء الأمازيغ، حيث تم تكريم ثلاثة من عباقرة الشعر الأمازيغي، ووقفت القاعة إجلالا للرايس محمد امجوض،  و الشاعر محمد أمجوض اكنكو، والشاعر علي بيضني والشاعر احمد اغيدا، وكانت لحظة تكريمهم فرصة لسماع فقرات إلقاء للشعر القديم الموزون رغم أنهم منهكون من المرض والهرم. واختتم الحفل بتوزيع الجوائز والشواهد التقديرية للمكرمين والمشاركين.

سوس بلوس 

عذراً التعليقات مغلقة