إضرام النار في مستودع سري للكازوال بسيدي إيفني

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسية
29 أبريل 2015
إضرام النار في مستودع سري للكازوال بسيدي إيفني

شب حريق وصف بالمهول صباح اليوم الأربعاء 29 أبريل 2015 ، بأحد المستودعات السرية لبيع الكازوال المهرب بمركز جماعة أيت الرخاءإقليم سيدي إفني .

وأكدت مصادر محلية أن الحريق تسبب في إصابة شخص بحروق خطيرة إستدعت نقله للإستشفاء، في حين سجلت خسائر مادية بعد احتراق ثلاث سيارات واتلاف جميع محتويات المحل الذي يشغل جزء منه كورشة للميكانيك.

وأضافت مصادرنا أن ألسنة اللهب قد إخترقت أحد المنازل المجاورة للمستودع .

مصادر متطابقة أكدت أن مصالح الإطفاء خصصت حوالي ثلاث شاحنات للإطفاء ، وأشتغلت أكثر من ثلاث ساعات لإحتواء الحريق .

هذا وهرعت السلطات المحلية، وعناصر الدرك الملكي إلى مسرح النازلة، من أجل إجلاء السكان المجاورين للمستودع .

ووفق مصادر الجريدة ، فأسباب الحريق تعود إلى خلاف نشب بين صاحب المحل وأفراد من شبكة تهرب المحروقات المدعمة ،فبعد أن تعذر على صاحب المحل تسديد ديونه لأفراد هذه الشبكة ، أقدم هؤلاء على اقتحام المحل المذكور و إشعال النيران في محتوياته بعد أن قاموا باحتجاز الحارس وربطه بحبال داخل أحد أركان المحل .

وجدير ذكره أن منطقة أيت الرخا ولاخصاص بإقليم سيدي إفني ، تعرف رواجا كبيرا للكازوال “المهرّب” القادم من الاقاليم الجنوبية أمام السلطات ، حيث يتم تخزينه داخل البيوت وسط التجمعات السكانية وفي مستودعات قريبة من مركز ترابي للدرك .

وكشفت صادر محلية أن المستودع السري للكزوال، كان موضوع شكايات من طرف الساكنة، تطالب من خلالها بالتدخل العاجل من أجل وضع حد لبيع البنزين المهرب في مجموعة من المحلات غير القانونية داخل المجال الترابي لبلدية الأخصاص وضواحيها.

بركا

عذراً التعليقات مغلقة