Ad Space
الرئيسية سوس في الصحافة الوطنية عرس بكلميم ينتهي فجرا بقتل ابن عقيد في الجيش

عرس بكلميم ينتهي فجرا بقتل ابن عقيد في الجيش

كتبه كتب في 18 أبريل 2012 - 21:06

ليلة ساهرة قضاها المحتفون بعرس بحي ميري بشارع الجديد بكلميم، انتهب بجريمة قتل ابن عقيد في الجيش،بسكين وصلت إلى الوريد، كما جرح زميله بطعنات على مستوى الساعد والكتف. استمرت الأهازيج بشكل طبيعي حتى فجر يوم أول أمس الاثنين، لم يكدر صفوها سوى هذه الجريمة الشنيعة.

بدأ الشنئان بمناوشات لفظية ليتطور إلى شجار بين ابن مسؤول في القوات المسلحة الملكية، وزميله في مواجهة شابين آخرين يحضران حفل الزفاف بسرعة تحول الخلاف إلى عراك حسمه أحدهما بالسلاح الأبيض، مسددا طعنات، خر إثرها ابن العقيد صريعا بين المدعوين، فيما نال زميله ضربات في أنحاء مختلفة من جسمه، لينقل على وجه السرعة إلى المستشفى العسكري بكلميم في حوالي الخامسة والنصف، بينما أحيل القتيل على مستودع الأموات من أجل تشريح الجثة ومعرفة أسباب الوفاة.

بسرعة تحول العرس إلى مجزرة سالت بها دماء كثيرة وتحول فرح العروسين إلى مأساة، الصراخ والعويل عم أقارب الحي، وتوقفت الأهازيج، بينما شرع مدعوون آخرون في االتفرق غلى حال سبيلهم.

تجندت مختلف العناصر الأمنية فجر يوم الاثنين لتمشيط المنطقة  واستطاعت في خلال ساعات  الوصول إلى الجانيين اللذين  حول زفافا إلى عرس من دم، اعتقل أحدهما بحي النوادر والآخر بحي التواغيل.

جريمة قتل ابن العقيد أفضت كذلك لتوقيف صديق للجانيان، فبعد تنفيذ جريمتهما تناولا وجبة الفطور بمنزله وقام أحدهما بإخفاء أدوات الجريمة وملابس المجزرة لديه .هذا الشخص قاد رجال الآمن إلى شخص رابع ساعده هو الأخر في إخفاء هذه الأدوات ولازال البحت جاريا لكشف ملابسة ودوافع هذه الجريمة .

سوس بلوس

مشاركة