Ad Space
الرئيسية أخبار الجمعيات الدشيرة: حملة تواصلية للتحسيس بمخاطر الطريق

الدشيرة: حملة تواصلية للتحسيس بمخاطر الطريق

كتبه كتب في 20 فبراير 2015 - 13:56

بمناسبة اليوم الوطني للسلامة الطرقية وتحت شعار : “700 ناج … لنواصل”.نظمت جمعية رياض سوس ومدرسة المستقبل لتعليم السياقة ومدرسة ام المؤمنين الدشيرة الجهادية والسلطات المحلية، حملة تواصلية للتحسيس بمخاطر الطريق يوم الاربعاء 18 فبراير 2015، بفضاء المدرسة وبحضور تلميذات وتلاميذ المدرسة وكذا الاطر التربوية والإدارية.

و قد تم تأطير هذا اليوم من طرف كل من الاساتذة أعضاء جمعية رياض سوس للتنمية، الاستاذ هشام عبدربو فاتحي رئيس الجمعية، والأستاذ عبد الواحد ابو العباس نائب الكاتب العام، والأستاذ عبد الصمد بلمعاود عضو المكتب، وكذلك الاستاذ ياسين من مدرسة المستقبل لتعليم السياقة، والأطر التربوية والإدارية لمدرسة ام المؤمنين – الدشيرة الجهادية.

torok1

تضمن هذا اليوم التحسيسي في شقه الاول العرض النظري، والذي تطرق فيه الى مجموعة من الإرشادات والنصائح في موضوع السلامة الطرقية، ووجوب احترام قانون السير والجولان حفاظا على سلامة الراجلين والسائقين على حد سواء، وعلى الاستعمال الصحيح والأمثل للطريق في الوسط القروي والحضري، والانتباه إلى خطورة اللعب والوقوف في قارعة الطريق، اذ ان أماكن اللعب ليست هي الطرق والشوارع.

فأهم مسببات الحوادث تكون مجملها في عدم التزام اليمين بالنسبة لراكبي الدراجات الهوائية، وعدم انتباه السائقين، الإفراط في السرعة، عدم انتباه الراجلين، عدم احترام الأسبقية، وأخيرا السياقة في حالة سكر. كما تم تقديم عرض شامل لقانون السير وإشارات المرور وعلامات التشوير، وبعض مخالفات السير المتكررة، بالإضافة إلى شروحات وتوضيحات للتلميذات والتلاميذ حول احترام قانون السير وكيفية المساهمة في إنجاح السلامة الطرقية ودور التلاميذ في عملية التحسيس للوقاية من حوادث السير، وتوعية الآباء والأمهات بضرورة احترام قانون السير. في حين تم عرض مجموعة من أشرطة الرسوم المتحركة، تبين وجهي احترام وعدم احترام كل ما تم عرضه في السابق وفي الشق الثاني، فكان ميدانيا بامتياز، عبر ركوب مجموعة من التلميذات والتلاميذ للدراجات الهوائية، والمرور على مجموعة من الاشارات المرورية وممرات الراجلين، لمعرفة مدى استيعابهم لما تم تقديمه في العرض النظري.

وقد استحسن جميع الفاعلين التربويين بالمؤسسة التعليمية هذه المبادرة التحسيسية، كما أبدى التلاميذ والتلميذات اهتماما كبيرا بها من خلال استفساراتهم وتساؤلاتهم حول المواضيع المطروحة.

مشاركة