Ad Space
الرئيسية مجتمع “الحمار وصل لثمن طوموبيلة قديمة” بالشريط الحدودي بين المغرب والجزائر

“الحمار وصل لثمن طوموبيلة قديمة” بالشريط الحدودي بين المغرب والجزائر

كتبه كتب في 6 فبراير 2015 - 11:58

عرفت أسعار الحمير بالمناطق الواقعة داخل الشريط الحدودي بين المغرب والجزائر ارتفاعا جراء الطلب المتزايد عليها من المهربين لاستخدامها في نقل الممنوعات، حيث قاربت أسعارها ثمن السيارات القديمة.

وتزدهر تجارة الحمير بكثرة، خاصة أنه يتم جلبها من المغرب، ومن ولايات سيدي بلعباس ومعسكر وعين تموشنت، مادام الحمار هو الوسيلة البديلة والأنسب لضمان مصدر الرزق وحلا لمواصلة نشاط التهريب.

وتكفي الإشارة في هذه النقطة إلى أن معظم سكان الشريط الحدودي يملكون بين 20 و30 حمارا يقومون بتأجيرها لمن يطلبها من المهربين، مقابل عوائد مالية مريحة.

أحمد الطيب

 

مشاركة