Ad Space
الرئيسية تمازيغت الفنانة الأمازيغية”كلثومة تمازيغت”تواصل تألقها فنيا في مجالي الموسيقى والغناء

الفنانة الأمازيغية”كلثومة تمازيغت”تواصل تألقها فنيا في مجالي الموسيقى والغناء

كتبه كتب في 27 يناير 2015 - 15:08

تواصل الفنانة الأمازيغية الصاعدة والواعدة”كلثومة تمازيغت”وبإصراروثبات تألقها فنيا في مجالي الموسيقى والغناء بإصدارألبومها الجديد،الذي يعتبرباكورتها الأولى لتشق طريقها من جل إثبات الذات والبحث عن أسلوب غنائي يميزها في الساحة الفنية،خاصة أنها برعت في تقليد العديد من الأصوات الغنائية النسائية”الرايسات”من بينهم الرايسة المشهورة”فاطمة تحيحيت مقورون”.
وقد بصمت في عدة مهرجانات محلية بسوس على حضورقوي في الأداء الجيد بنبرة أمازيغية أصيلة وبحنجرة تصدح بالرقة المعهودة لدى الرايسات المتألقات في سماء الأغنية الأمازيغية السوسية،وذلك ما أبانت عنه سواء فوق خشبة المهرجانات أوأمام ميكرفونات الإذاعات الجهوية العمومية والخاصة التي استضافتها في برامج مختلفة.
ولعل أداءها الجيد في ألبومها الجديد،هو ما شد أنظارالمهتمين بالأغنية الأمازيغية إليها،بل كان السبب أيضا في منحها الجائزة التقديرية والشرفية من قبل مهرجان الشعرالأمازيغي المنظم من طرف نادي”إسافن ن تكوري للشعر”بمدينة الدشيرة الجهادية والذي حضره شعراء ونقاد وصحفيين مهتمين بالثقافة الأمازيغية.
بدليل أن الشاعر الأمازيغي”أحمد الريح”أدلى بشهادة في حق هذه الفنانة أثناء تسليمها التقديرية في السهرة الختامية المهرجان الشعر التي أقيمت بالمسرح البلدي بإنزكَان،قال فيها:”والله إني أتنبأ لهذه الفتاة بمستقبل زاهر،لأنها أخذت مشعل فن الروايس لتواصل به الركب رغم النسيان الذي طال هذا الفن”.
ولاشك أنه من خلال عدة شهادات في حق الفنانة كلثومة تمازيغت المنحدرة من منطقة حاحا بإقليم الصويرة،ومن خلال ما قدمته من أداء متميز وغناء رائع شنف الأسماع،فقد خطت كلثومة مسارها الفني على خطى الفنانات الأمازيغيات اللواتي حملن مؤشرات التألق منذ بداياتهن الأولى في فن”تيرويسا”.
ولا أدل على ذلك هو أنها أظهرت لجمهورها من خلال أدائها لأغاني الرايسات السابقات أنها تشق طريقها بثبات من أجل أن تعطي للأغنية الأمازيغية نمطا غنائيا جديدا يميزها في الساحة الفنية من ناحية الأسلوب والإيقاع عن فنانات أخريات لمعن في سماء الأغنية الأمازيغية و السوسية تحديدا.

.عبداللطيف الكامل

 

 

مشاركة