Ad Space
الرئيسية تربويات الإفتحاص التربوي والدراسات التربوية موضوع لقاء تواصلي بنيابة انزكان ايت ملول

الإفتحاص التربوي والدراسات التربوية موضوع لقاء تواصلي بنيابة انزكان ايت ملول

كتبه كتب في 9 يناير 2015 - 15:06

تفعيلا لإستراتيجية وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني الخاصة بالتأطير التربوي، وترسيخا لثقافة الديمقراطية التشاركية بين كل الفاعلين التربويين، احتضنت قاعة الاجتماعات بالنيابة يوم الخميس 8 يناير 2015 لقاء تواصليا إقليميا حول “مهمتي الإفتحاص التربوي والدراسات التربوية” ترأسه نائب الوزارة بحضور لطيفة العيادي عضو لجنة تنسيق التفتيش الجهوي ورئيس مصلحة الشؤون التربوية وتنشيط المؤسسات، ومديرة ومديري الثانويات الإعدادية والتأهيلية بنيابة انزكان ايت ملول.

افتتح اللقاء بكلمة نائب الوزارة الذي أوضح أهمية الإفتحاص التربوي للوقوف على الواقع الفعلي للسير التربوي للمؤسسات التعليمية، من اجل المساعدة والمصاحبة والتأطير والمواكبة والتصحيح، خاصة وانه سيتم برؤية وخبرة خارجية عن المؤسسة لإبراز مواطن الضعف والقوة، واستصدار توصيات لتصحيح الوضعيات التربوية من اجل أداء المؤسسة لوظيفتها الأساسية، وإعداد خرائط وطرق علاجية للإجابة عن السؤال أين نحن من المطلوب والمأمول؟ .

وتميز اللقاء بتقديم عرض من طرف السيدة العيادي لطيفة عضو لجنة تنسيق التفتيش الجهوي حول الرؤية المؤطرة لعمليتي الإفتحاص التربوي والدراسات التربوية، ويأتي هذا العرض في إطار التأطير والإعداد للتنفيذ الميداني، والذي سيوكل لفرق ستزور المؤسسات التعليمية الثانوية في المرحلة الأولى خلال السنة الجارية، على ان تشمل العملية باقي المؤسسات الابتدائية في السنة المقبلة. وفي هذا الصدد تم التأكيد على أن الإفتحاص عموما يتوخى الوقوف على الواقع الفعلي للسير التربوي لمؤسساتنا التعليمية من أجل المساعدة على تجاوز الصعوبات والاكراهات وتحسين الأداء ودعم المؤسسات للقيام بمهامها.

وتجدر الإشارة إلى ان فريق الإفتحاص سيتواصل مع رؤساء المؤسسات التعليمية المستهدفة لتزويدهم بالاستمارات المعدة لهذا الغرض، وإخبارهم بتاريخ الإجراء وسيتم الاطلاع على مختلف الوثائق الإدارية والمعاينة الميدانية لمختلف المرافق من طرف أعضاء الفريق الذي ستوكل اليه المهمة مع رفع تقارير للمفتشية العامة للوزارة، وفيما يتعلق بالدراسات الميدانية ، فقد تم عرض الدراسات الأربع انطلاقا من دراسة التأطير التربوي الذي يهم هيئة الادارة التربوية واطر التدريس وهيئة التأطير التربوي لضمان تعلم ناجع يدعم التعلمات وينهض بالقطاع. وفي الأخير فتح باب المناقشة حيث قاربت مجمل التدخلات القضايا التي تهم المتدخلين، وقدمت توضيحات حولها من طرف السيد النائب ومؤطرة اللقاء.

عبد الرحيم أوخراز

مشاركة