Ad Space
الرئيسية الصحة “الكراطة” تدخل عالم التطبيب من بابه الواسع

“الكراطة” تدخل عالم التطبيب من بابه الواسع

كتبه كتب في 30 ديسمبر 2014 - 13:21

بعد فضيحة “الكراطة وسطل الصباغة” التي صاحبت فضيحة ملعب مولاي عبد الله بالرباط، والتي خيبت آمال المغاربة قاطبة وأثارت علامات استفهام عدة حول الكيفية التي يدبر بها المال العام، فبعد هذا وذاك ، جاء الدور على قطاع الصحة وما يعيشه هذا القطاع من اختلالات ومشاكل بالجملة، حيث تداولت مجموعة من أطباء القطاع العام من رواد التواصل الإجتماعي، صورا لمستشفيات عمومية وقد تحولت إلى ما يشبه أسواقا تعج بالمرضى، وأخرى لنساء حوامل وهن يضعن حملهن على بساط الأرض، وأخرى ل”كراطة” وقد تحولت إلى “علاقة” لقنينات “السيروم” في مشهد يهين ويحط من كرامة المواطن المغربي…

صور وصفها أصحابها ب”فضائح قطاع الصحة” على الفايسبوك، ردا على التصريحات الأخيرة لوزير الصحة الحسين الوردي، التي تندرج في إطار سياسة شد الحبل بين الوزارة الوصية على القطاع والعاملين به، الذين اعتبروا قرارات الوردي بمثابة استهدافا لاستقرارهم الإجتماعي والإقتصادي والأسري، فيما اعتبرها البعض الآخر ضريبة العمل الجاد والقرارات الشجاعة التي قام بها وزير الصحة، بحيث تم بموجبها تضييق الخناق على مجموعة من الإختلالات التي كان يعرفها قطاع الصحة في وقت سابق.

صور كهاته أساءت بشكل أو بآخر لواقع الصحة ببلادنا، ليبقى السؤال مطروحا على طاولة السيد وزير الصحة لكي يفتح تحقيقا فوريا في الموضوع للوقوف على صحة ومصادر هذه الصور التي انتشرت بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي.

محمد منفلوطي

مشاركة