Ad Space
الرئيسية أخبار الجمعيات ملتقى تيزنيت الدولي الثاني للثقافات الإفريقية” في دورته الثانية أيام 26/27/28 دجنبر 2014

ملتقى تيزنيت الدولي الثاني للثقافات الإفريقية” في دورته الثانية أيام 26/27/28 دجنبر 2014

كتبه كتب في 22 ديسمبر 2014 - 15:18

ستنظم جمعية الشيخ ماء العينين للتنمية والثقافة أيام 26/27/28 ” ملتقى تيزنيت الدولي الثاني للثقافات الإفريقية ” في دورته الثانية، عملا بمقتضيات دستور المملكة الذي يؤكد أن الانتماء الإفريقي يشكل أحد أعمدة الهوية الوطنية المغربية .

     وهو ملتقى تسعى من خلاله الجمعية إلى الدفاع عن قضية الصحراء لان الدفاع عنها، هو دفاع عن الهوية الوطنية. وهي كما قال جلالة الملك محمد السادس نصره الله في خطابه الذي ألقاه في افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الثالثة من الولاية التشريعية التاسعة يوم الجمعة 11 أكتوبر2013 ” ليست فقط مسؤولية ملك البلاد وإنما هي أيضا قضية الجميع مؤسسات الدولة والبرلمان والمجالس المنتخبة وكافة الفعاليات السياسية والنقابية والاقتصادية وهيئات المجتمع المدني ووسائل الإعلام وجميع المواطنين”. مشيرا في هذا الخطاب التاريخي المتميز إلى أن مصدر قوتنا في الدفاع عنها “يكمن في إجماع كل مكونات الشعب المغربي حول مقدساته”.

    كما تسعى من خلاله إلى التعريف بالروابط التاريخية والحضارية والثقافية والدينية والروحية التي جمعت منذ قرون طويلة المملكة المغربية وإفريقيا، وإحقاقا وتطبيقا لما جاء في الخطب الملكية السامية من أن المغرب بلد إفريقي وسيبقى بلدا ذا امتدادات افريقية متوسطية.  وما زيارات جلالة الملك محمد السادس نصره الله المتواصلة لعدد من البلدان الإفريقية إلا تأكيد لهذا الانتماء الإفريقي للمملكة المغربية باعتباره أحد مكونات هويتها الثقافية والحضارية. وهذا ما يؤكده جلالته في الرسالة الملكية السامية التي وجهها إلى المشاركين في منتدى الأسواق الصاعدة في إفريقيا يوم 08 ابريل 2008 قائلا: ” إنه لمن دواعي الفخر والاعتزاز بالنسبة للمملكة المغربية أن تمتد جذورها راسخة في عمق القارة الإفريقية ومن حسن حظها أنها تتميز بوضع جغرافي استراتيجي يجعل منها نقطة للالتقاء تجمع بين ثلاث قارات.وإننا لنولي اهتماما بالغا للعلاقات التي تربطنا بالبلدان الإفريقية الشقيقة.تلكم العلاقات الضاربة في القدم والمتميزة بأبعادها وتجلياتها المتعددة التاريخي منها والإنساني والثقافي والديني والاقتصادي.فمنذ اعتلائنا عرش أسلافنا الميامين قمنا بالعديد من الزيارات لهذه الدول الشقيقة.من أجل العمل على تطوير علاقاتنا في كافة الميادين وتبادل تجاربنا في مجال التنمية “.

      وسيعرف هذا الملتقى تنظيم ندوة علمية دولية في موضوع: ” التفاعل الحضاري بين المغرب وإفريقيا جنوب الصحراء  ” سيحضرها أساتذة وباحثون ومهتمون بالشأن الإفريقي من المغرب ومن دول افريقية متعددة منها نيجيريا وكوت ديفوار وبوركينا فاصو وتشاد والكامرون ورواندا ويوغندا والسنغال وموريتانيا والسودان وغانا و النيجر ومصر وتونس. كما سيعرف تنظيم معرض للمخطوطات والوثائق التاريخية والإصدارات الإفريقية المغربية وحفلات وسهرات فنية لفرق حسانية وأمازيغية وافريقية. بالإضافة إلى زيارات  ثقافية للمآثر التاريخية والزوايا الدينية والمدارس العتيقة العلمية.

عن الجمعية

مشاركة