Ad Space
الرئيسية أخبار الجمعيات أيت ملول: مربية أطفال تفجر فضيحة تعرض أطفال للعنف الجسدي داخل مقر للحضانة

أيت ملول: مربية أطفال تفجر فضيحة تعرض أطفال للعنف الجسدي داخل مقر للحضانة

كتبه كتب في 19 ديسمبر 2014 - 23:04

فجرت مربية أطفال بأيت ملول عمالة إنزكان،فضيحة مدوية في وجه مسؤولين عن جمعية تعنى بحضانة أطفال لأمهات في وضعية صعبة بخصوص استعمال العنف الجسدي في حق أطفالهم.

 وقالت السيدة  “نادية أوعبد السلام” مفجرة القضية  للجريدة أنه سبق لها الاشتغال بالجمعية لمدة كمتدربة، قبل أن تتفاجئ بمظاهر تعنيف الأطفال من قبل مربيتين، وهو الأمر الذي لم يرق لها، حيث قامت بعد 15 يوم من علمها داخل الجمعية برفع تقرير إلى رئيس الجمعية والذي طالبها بدوره بالتزام الصمت وعدم البوح بمظاهر العنف لأن ذلك سيؤثر سلبا على مدا خيل الجمعية من تبرعات المحسنين، وهو الأمر الذي لم تقبله “نادية” وفضلت توجيه شكاية إلى مصالح الأمن لفتح تحقيق .

 ــ أمهات يقدمن إشهادات موقعة يكشفن تعرض أطفالهم للتعنيف

 كشفت” ف.ت” وهي أم تعيش أوضاع صعبة ، أن طفلتها تعرضت للتعنيف أمام أعينها ، مؤكدة للجريدة أنها دخلت مقر الجمعية بشكل مفاجئ فوجدت مسؤولة بالحضانة تعنف إبنتها دات الربيع الأول من عمرها ، وهو الأمر الذي دفعها بتقديم شكاية لمصالح الأمن، لكن ماوقع بعد ذلك تضيف “ف .ت” داخل مقر المفوضية بأيت ملول،جعلني أكون متؤكدة أن هناك جهات تدخلت على الخط من أجل التضييق علي لتنازل عن الشكاية، مشيرة أن مسؤول أمني بذات المفوضية قام بتعنيفها من أجل إرغامها على الانسحاب من القضية .

 ــ أمهات يتراجعن عن إشهاداتهم بعد تعرضهن لضغوط

 تتوفر الجريدة على عدد من نسخ  إشهادات تقدمن بها أمهات يقرن من خلالها بتعرض أطفالهم للعنف الجسدي واتهامهم بوقوف مسؤولة بداخل الجمعية وبعض المربيات باستعمال العنف.

هذا وكشفت “نادية “مفجرة الملف،أن ضغوط مورست على الأمهات المشتكيات من أجل العدول عن متابعة المسؤولة المتورطة في تعنيف الأطفال.

 وتقول المشتكية ” نادية” أنها بعد أن وضعت الشكاية بدأت تتلقى تهديدات بالتصفية الجسدية، ومحاولة سرقة ما تتوفر عليه من شهادات وصور تدين الجمعية، وأنها الآن خائفة على حايتها وحياة أطفالها من تهديدات أعضاء الجمعية.

 ــ قضاء إنزكان يرجأ النظر في القضية إلى غاية يوم الإثنين المقبل.

 مثل صباح اليوم الجمعة ، أمام أنظار النيابة العامة بإنزكان، سيدتان مشتكيتان ومسؤولة عن الجمعية وبعض المربيات، هذا وأرجأ ممثل النيابة العامة النظر في الملف إلى غاية يوم الإثنين المقبل.

 هذا وسنعود إلى تفاصيل أخرى في هذه القضية المثيرة مع أخد تصريحات لمسؤولي الجمعية الذين إتصلنا ببعضهم هذا الصباح وأكدوا أنهم سيوفونا بتصريحاتهم في عددنا القادم.

 ووصل إلى علم الجريدة أن عددا من الجمعيات الحقوقية بأكاديروإنزكان، تستعد للدخول على خط هذه القضية المثيرة للجدل.

بركة

مشاركة