Ad Space
الرئيسية مجتمع أُسَر تسكن الكهوف “قسرا” بعد انهيار منازلها بإفران الأطلس الصغير

أُسَر تسكن الكهوف “قسرا” بعد انهيار منازلها بإفران الأطلس الصغير

كتبه كتب في 19 ديسمبر 2014 - 00:14
اضطرت العديد من الأسر بدوار “تنكرت” بإفران الأطلس الصغير ، للمبيت في كهوف كانت تستعمل إلى عهد قريب لتخزين التبن والعلف الخاص بالماشية .
أسر حكمت عليها التساقطات المطرية بالبحث عن منازل تأويها وتقيها من موجة البرد القارس التي تجتاح المنطقة، وبفضل تضامن ساكنة الدوار فقد ارتأت الساكنة تخصيص المنازل غير المنهارة للنساء والأطفال، في حين التحق الرجال بالكهوف التي تتواجد بالمنطقة، والتي يعود تاريخها إلى عصور غابرة من تاريخ المنطقة .
 وتعيش الأسر المتضررة من الأمطار الطوفانية الأخيرة  وضعية جد حرجة بالرغم من مرور أزيد من 15 يوما على فاجعة الفيضانات التي اجتاحت المنطقة، حيث أن المسؤولين ركزوا اهتمامهم على مدن بيوزكرن وكلميم وسيدي افني ونسوا مصدر مياه الأودية التي غطت هذه المدن والتي تعتبر “تنكرت” واحدة منها.
وقد اضطرت السلطات المحلية الأحد المنصرم إلى فتح معبر بواسطة جرافة للسماح لجمعية “أرض الأطفال” الكائن مقرها بمدينة أكادير لحمل مساعدات غذائية لهذه المنطقة المنكوبة.
وفي تصريح لفاطمة بنشيريق، رئيسة الجمعية  تحدثت عن جانب من معاناة ساكنة دواوير المنطقة، التي تبعد عن بلدية “بيوزكرن” بحوالي 30 كلم، وعن الحالة المزرية للعائلات في ظل التدمير التام الذي تعرضت له البنية التحتية وأولها التيار الكهربائي الذي انقطع عن المنطقة لأيام، بالإضافة إلى تضرر قنوات المياه في حين تنعدم تغطية الهاتف النقال.
سعيد مكراز
مشاركة