استدعاء السفير الأمريكي والمفوضية الأوروبية لملتقى “ضحايا مدن بدون صفيح” بأكادير

سوس بلوس
2012-04-11T15:47:42+00:00
2012-04-11T15:48:31+00:00
أخبار المجتمعالرئيسية
11 أبريل 2012
استدعاء السفير الأمريكي والمفوضية الأوروبية لملتقى “ضحايا مدن بدون صفيح” بأكادير

لأول مرة وفي سابقة هي الأولى من نوعها قرر من يصفون أنفسهم ب” ضحايا برنامج مدن بدون صفيح ” الالتئام يومي 5 و 6 ماي بأكادير في ملتقى وطني سيكون على شكل هيئة استماع للضحايا. مجموعة من التنسيقيات من الرباط والقنيطرة، والدار البيضاء وبوجدور والعيون أعلنت مشاركتها، وهي واحدة ضمن المدن التي عرفت إنجاز برنامج مدن بدون صفيح، وحددت الدولة بموجبه سقفا زمينا للقضاء على الصفيح اختلف بين سنتي 2007 و 2008 .

وقال المنسق الوطني لملتقى ضحايا مدن بدون صفيح، لزكي باحسين إن السفير الأمريكي صامويل كابلان وجهت له الدعوة للحضور، إلى جانب المفوضية الأوروبية بالرباط، و الهيئة الوطنية لحماية المال العام، والمرصد الأمازيغي للحريات. على اعتبار أن هذه الجهات معنية بالبرنامج مباشرة، فقد حظي إنشاءه بمرافقة اجتماعية من قبل الاتحاد الأوروبي، كما أن الولايات المتحدة واكبت عملية البرنامج من خلال سفيرها السابق توماس رايلي وكان في اتصال دائم مع مستشار جلالة الملك أندري أزولاي بخصوص موضوع إعادة إيواء ساكنة الصفيح بالمغرب، يؤكد المنسق الوطني الزكي باحسين.

وبخصوص حضور الهيئة الوطنية لحماية المال العام، أكد الزكي أن هذا البرنامج عرف خروقات كبيرة، أدت لما نحن عليه اليوم، ففي أكادير فقط تم تهديم 6 آلاف سكن، وكان بالإمكان لهذه الشرائح أن تستفيد من البرنامج الذي رفع شعار ” 2008 أكادير بدون صفيح ” وأضاف المنسق الوطني أن مجموعة من القياد تم تنقيلهم موازاة مع الشروع في إنزاله، وهي تنقيلات يعتبرها تهريبا، لمسؤولين لم يكونوا في المستوى.

واعتبر المنسق الوطني أن برنامج مدن بدون صفيح وصل نهايته المحددة بتقنية “الدوباج” التي سيتم فضحها من خلال هذا اللقاء بحضور المعنيين بالأمر، سواء كانوا ضحايا أو متدخلين.

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة