Ad Space
الرئيسية مجتمع السلطات تدعم منكوبي فيضانات كلميم بسلع مهربة من سبتة

السلطات تدعم منكوبي فيضانات كلميم بسلع مهربة من سبتة

كتبه كتب في 12 ديسمبر 2014 - 16:17

عمدت مصالح الجمارك بمدينة تطوان، طيلة الأسبوع الجاري، إلى تغيير وجهة السلع القادمة من مدينة سبتة المحتلة، وذلك بعدما شنت عمليات تفتيش قادت إلى حجز الأطنان من السلع المهربة لدى ممتهني التهريب المعيشي، والتي كانت في طريقها إلى مختلف مدن شمال المملكة قبل أن يتم تغيير وجهتها حيث أرسلت نحو مناطق الجنوب لدعم منكوبي الفيضانات التي ضربت إقليم كلميم والنواحي.

ووفق مصدر مطلع، فقد استمرت العملية، طيلة الأسبوع الجاري بعدما انطلقت يوم الاثنين الماضي، حيث عمدت مصالح الجمارك بتطوان بتنسيق مع مصالح التعاون الوطني بولاية تطوان، إلى إرسال بعض المواد الغذائية التي تم حجزها لدى ممتهني التهريب المعيشي، في عمليات تفتيش همت بعض حافلات نقل المسافرين وكذا بعض السيارات الخاصة، إلى مصالح التعاون الوطني بإقليم كلميم، حيث سيستفيد من هذه المساعدات كل الأشخاص الذين تم إيواءهم بالمراكز والمؤسسات التابعة للتعاون الوطني بإقليم كلميم، والذين فاق عددهم 600 متضررا، وفق الرقم الذي كشف عنه بلاغ للمنسقية الجهوية للتعاون الوطني.
وأفادت المنسقية الجهوية للتعاون الوطني، في بلاغ لها، أن فعاليات المجتمع المدني المتمثلة في جمعيات وتنسيقيات تباشر عمليات التوزيع، تتكلف بعملية توزيع المؤن الغذائية على المتضررين بمختلف أحياء وقرى ودواوير إقليم كلميم، حيث بلغ عدد الحصص 300 حصة تضم موادا غذائية من سكر ودقيق وزيت المائدة، بالإضافة إلى أغطية وأفرشة وألبسة، كما أشار البلاغ نفسه، إلى أن عملية الاستفادة تتم بتقديم المساعدة في عين المكان، من خلال زيارة ميدانية لمنازل الأسر المتضررة من الفيضانات.

العربي الجوخ

 

مشاركة