Ad Space
الرئيسية حوارات سوس بلوس تحاور مدير حافلات الكاب المفرج عنه بأكادير

سوس بلوس تحاور مدير حافلات الكاب المفرج عنه بأكادير

كتبه كتب في 6 أبريل 2012 - 23:45

أفرجت عشية اليوم السلطات المحلية بإنزكان عن المدير المحتجز بمقر شركة بحي تاسيلا من قبل مستخدميه مند يوم الاثنين الماضي، الإفراج جاء بعد مفاوضات عسيرة من قبل سلطات إقليم إنزكان، بعد حشد القوات العمومية. ومن المنتظر أن يعقد غذا السبت بمقر ولاية أكاديرحوارا لمنح المستخدمين مستحقاتهم والاستجابة لملفهم المطلبي، وفي انتظار ذلك جرت دردشة هاتفية مع المدير المحتجز هذا مضمونها.

أولا على السلامة

الله يسلمك

لماذا أوقفتم الشركة ومعها أجور المستخدمين مند 3 شهور؟

الذي أوقف الشركة هو انتهاء العقدة، مند 7 شهور مرت، كما أن البنك حجز على حساب الشركة، وأوقف الضمان الاجتماعي، مع العلم أن الشركة دخلت مرحلة التسوية القضائية.

وفي هذا الإطار وقع اتفاق صلح بيننا وبين الشركة الإسبانية” الزاّ”. ويدخل ضمنه تشغيل 100 مستخدم ينتقلون بكل حقوقهم المكتسبة، غير أن العمال رفضوا هذه الحلول. بالطبع هناك من قبلوا كما أن 20 مستخدما قبلوا بتسوية حسابهم غير أن خطة التسوية تم إفشالها ممن لا مصلحة لهم في الصلح.

كيف ترون الحل؟

الشركة اليوم بيد القضاء بعد دخولها التسوية القضائية، القانون واضح، وهو الذي سيفصل في هذه المنازعات، لست أنا من أوقف الشركة، ولا من أوقف الحساب أو حجز على حساب الشركة، ” ما سادين على والوا”. وقفنا لأنه لم يتبق لدينا بما نقتني به المحروقات للاستمرار، حتى الحافلات هي محتجزة الآن من قبل المستخدمين، 19 حافلة بالساحة بإنزكان، و 20 أخرى بالمرآب. حنا باغيين غير الفكاك.

لكن أبرمتم صفقة صلح مع “ألزا” كبيرة، جنيتم منها 4 ملايير و 700 مليون سنتيم.

هذا مجرد كلام، المبلغ المصرح به لا أساس له من الصحة، ولا يمكن أن نتحدث الآن عن مبلغ معين.

سوس بلوس

مشاركة