بيان جمعية باحثات وباحثي المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية

سوس بلوس
الرئيسيةتمازيغت
3 أبريل 2012
بيان جمعية باحثات وباحثي المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية

توصل موقع سوس بلوس ببيان من طرف  جمعية باحثات وباحثي المعهد الملكي للثقافة الأمازيغيةعلى إثر ما نشرته جريدة المساء في عددها 1718 بتاريخ 2 أبريل 2012 وننشره كما توصلنا به ، عقد مكتب الجمعية اجتماعا طارئا، وبعد تدارسه لمحتوى ما نُشر، يعلن للرأي العام ما يلي:

1-   إدانته لما نشر باعتباره يدخل في باب التشويش وخلط الأوراق، ولا يمتّ بصلة إلى واقع الحال، خاصة وأن الجريدة نفسها سبق لها وأن نشرت مغالطات حول أنشطة الجمعية في عددها 1512 بتاريخ 2/8/2011 ، مما يجعلنا نؤكد أن ما نشر قد تمّ بنية مبيّتة ولا يحترم قواعد وأخلاقيات المهنة، حيث لم تكلف الجريدة نفسها، في الحالتين معا، عناء الاتصال بمسؤولي مكتب الجمعية.

2-   إن الأمر لا يتعلق مطلقا بمسيرة، كما ادعت الجريدة، بل باجتماع لأعضاء الجمعية في إطار برنامجها وأنشطتها التواصلية مع الباحثين، وهو الاجتماع الذي قرر مكتب الجمعية عقده بمؤسسة مجاورة للمعهد، كما سيعقد مستقبلا لقاءات في مؤسسات أخرى.

3-   إن الاجتماع ليس اجتماعا تأسيسيا لفرع نقابي معين، بل هدفه فتح النقاش حول عدد من القضايا ذات الصلة بعمل الباحث ووضعيته داخل المؤسسة، ومن بين هذه القضايا المعروضة، مناقشة فكرة تأسيس فرع نقابي كما يطرحها بعض الباحثين.

4-   نستغرب لما نُسب إلى الباحثين بالمؤسسة من أنهم يميلون إلى تغيير وضع المؤسسة وإلحاقها بجهات أخرى، حيث لم يكن ذلك قط موضوع نقاش لا داخل المعهد ولا داخل الجمعية.

عذراً التعليقات مغلقة