Ad Space
الرئيسية أخبار الجمعيات راديو بلوس يقضي ليلة بيضاء بالباطوار بأكادير في ضيافة المتشردين

راديو بلوس يقضي ليلة بيضاء بالباطوار بأكادير في ضيافة المتشردين

كتبه كتب في 31 مارس 2012 - 16:16
في بادرة تعتبر الأولى من نوعها، قدم المنشط الإذاعي أديب السليكي برنامجه الإجتماعي بصراحة ليلة أمس الجمعة 30 مارس، 2012 على الهواء مباشرة بساحة الباطوار باكادير، رفقة المتشردين في إطار مبادرة ”حسوا بينا نحن أطفال الشارع” من أجل أكادير بدون أطفال الشوارع 2014-2015، وهي الحملة التي تنظمها شبكة إذاعات راديو بلوس ومؤسسة الجنوب للتنمية والتضامن بشراكة مع جمعية أنير للأطفال في وضعية صعبة.

  خرج طاقم راديو بلوس اكادير عن المألوف و نشط أديب السليكي برنامجه الإذاعي خارج أسوار مقر إذاعة راديو بلوس في بث على الهواء مع الأطفال في وضعية التشرد بحضور عدة فاعلين إجتماعيين وحقوقيين إلى جانب  مسؤولي عن وزارة العدل و ممثلين عن النيابة العامة.

ونوه نائب وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية بأكادير الأستاذ هشام الحسني في تصريح لموقع سوس بلوس بحملة “حسوا بينا ” معتبرا إياها مبادرة إنسانية وحملة ميدانية للتحسيس بعين المكان، على إعتبار أنها تسلط الضوء بشكل ملموس على خطورة هذه الظاهرة المجتمعية التي تشهد انتشارا واسعا بالمدينة وضواحيها، إلى جانب أنها دعوة لجميع الفعاليات للمجتمع المدني والمواطنين ككل لمحاربة هذه الظاهرة والتصدي لها بشكل جماعي، مضيفا أن وزارة العدل ظلت منفتحة على المجتمع المدني في هذا الإطار وعلى جميع الجمعيات إذ أن هذه الظاهرة التي يحميها القانون بمقتضى فصول 512 513 من مقتضى قانون المسطرة الجنائية:

من جانبه قال المنشط الإذاعي اديب السليكي إن حملة ”حسو بينا” هي حملة ذات بعد تضامني وتحسيسي يلتمس منها   تغيير النظرة المجتمعية أتجاه اطفال الشارع، ومحاربة الظاهرة ليس من الأبراج العاجية، بل من خلال النزول للشارع لأن الهدف المنشود هو ان الإحساس بمعاناة الأخر ليس من منطق الحسنة وكفى، بل من منطق الإنسانية والتضامن المجتمعي الواع والخلاق.

ووجه صاحب الصوت المرهف كما يحبذ محبوا برنامجه الإجتماعي نعته، نداءا لوسائل الإعلام من أجل الإهتمام أكثر بدعم المبادرات الاجتماعية وابراز مجمل القضايا الاجتماعية، وليس الإقتصار فقط على الجانب الربحي ذو الطابع التجاري المحض.

يوسف عمادي : سوس بلوس

مشاركة
تعليقات الزوار ( 1116 )

التعليقات مغلقة.