اليوم الإثنين 24 يوليو 2017 - 10:36 صباحًا
أخر تحديث : الأربعاء 23 يوليو 2014 - 2:48 مساءً

المدرسة العليا بأكادير EST : هذه أسباب إعفاء الاستاذ بنزواغ، وحقيقة خرجته الإعلامية

المدرسة العليا بأكادير EST : هذه أسباب إعفاء الاستاذ بنزواغ، وحقيقة خرجته الإعلامية
بتاريخ 23 يوليو, 2014

” بعد صمت طويل قررت المدرسة العليا للتكلنولجيا الخروج عن صمتها والرد، على ” ادعاءات الاستاذ ميمون بنزواغ” الذي اتهم المدرسة بتسجيل طالبين خارج الضوابط التنظيمية للمؤسسة، فخلق جلبة إعلامية.

كشفت مصادر مسؤولة عن جوانب من الخروقات التي ارتكبها، واستدعت إعفاءه بصفته منسقا لشعبة تقنيات التسيير. فمدير المدرسة العليا للتكنلوجية إدريس مماس اتخذ قرارا قضى بوقف الاستاذ خلال شهر مارس من السنة الجامعية الجارية بصفته منسقا لشعبة ” تقنيات التسيير” بعدما رفض تقديم مشروع طلب إعادة اعتماد مسلك تقنيات التسيير إسوة بباقي الشعب في الآجال المحددة من طرف الوزارة، واعتبرت إدارة المدرسة أن هذا الخرق يعد استهتارا بنظم التعليم على مستوى جامعة ابن زهر، كما على المستوى الوطني.
المدرسة العليا للتكنلوجيا كشفت كذلك عن وثيقة تصرف بموجبها الاستاذ بنزواغ في مبلغ قام بتحصيله من قبل طلبة الدبلوم الجامعي “الإفتحاص و مراقبة التدبير” المؤدى عنه، وأكدت مصادرداخلية أن الاستاذ تحصل على مبلغ (28400 درهما) من الطلبة .خارج المسطرة المعمول بها لتحصيل الموارد المالية التي من المفروض أن تتم عبر وكيل حسابات المؤسسة، لاستخلاص الحقوق الجبائية الواجبة الجاري بها العمل.
وقد حصلت سوس بلوس على وثيقة يقر خلالها الاستاذ ميمون بنزواغ بتلقيه هذه المبالغ من الطلبة مباشرة. وعلمت الجريدة كذلك أن مدير المدرسة العليا راسل مصالح الوزارة بشأن خرجة الاستاذ ميمون بنزواغ الإعلامية، والأسباب التي جعلته يقوم بهذه الخرجة. كما اعتبرت مصادر من داخل المؤسسة، خرجته الإعلامية تشويها لهذا الصرح التربوي، من أجل الضغط عليها لإرجاعه منسقا لشعبة تقنيات التسيير، رغم الأخطاء التي راكمها.
وكشفت أنه قضى هذه السنة موظفا شبحا، بعدما رفض أن يقوم بواجبه التربوي، بحرمانه الطلبة من تلقي حصتهم المبرمجة معه، ومن النقطة الواجب إعطاؤها فخلق ذلك ارتباكا لدى لجنة المداولات التي عملت على إعادة توزيع نسب المعاملات بين مواد الوحدة.
وكان الاستاذ تحدث في رسالة مفتوحة عن “تسجيل طلبة في مسلكي هندسة الإعلاميات والهندسة الكهربائية دون التقييد بشروط الولوج الواردة في الدفاتر الوصفية للمسالك وكذا المذكرة الوزارية السنوية” كما تحدث عن سيادة الأساتذة الاشباح بالمؤسسة.
المؤسسة في ردها أكدت أن الطلبة الذين تحدث عنهم الاستاذ تم قبولهم عبر اعتماد الجسور وإعادة التوجيه بالنسبة للطلبة، بعد دراسة ملفاتهم من قبل الشعب والمسالك، وهو ماوقع بالنسبة للحالتين التي تحدث عتا بنزواغ مع العلم أنه اعتمد بدروه هذه الطريقة في التسجيل.

وكان عضوا في اللجنة التي أشرفت على مباراة الانتقاء لولوج المدرسة العليا للتكنولوجيا بأكادير برسم سنوات 2011،2012 و 2013. كما حضر جميع مراحلها ووقع على جميع محاضرها بدون استثناء و لم يبد أي تحفظ او ملاحظة أو اعتراض، ليقوم اليوم بهذه الخرجة، من أجل الضغط على الإدارة التي تحيل الطللبات على الشعب وتكتفي بالمصادقة على قراراتها.
يتحدث بنزواغ عن الاساتذة الأشباح تفيد مصادرنا بعدما رفضت المؤسسة أن يعتمد على اساتذة الثانوي كاساتذة زائرين في التدريس، متخليا عن اساتذة المؤسسة الدائمين الذين يحملون تجارب تفوق العشرين سنة.

Image2
جميلة أكضيض/ سوس بلوس