Ad Space
الرئيسية تربويات الخلفي ينفتح على الصحافة الجزائرية والوفاء يغلق الأبواب على زملائهم بأكادير

الخلفي ينفتح على الصحافة الجزائرية والوفاء يغلق الأبواب على زملائهم بأكادير

كتبه كتب في 27 مارس 2012 - 12:34

في الوقت الذي يفتح فيه الخلفي وزير الاتصال جسر التواصل مع الصحافة الجزائرية، وزير التربية الوطنية يمنع الصحافيين من حضور أشغال المجلس الإداري للأكاديمية بأكادير. ففي خطوة غير مسبوقة أقدم وزير التربية الوطنية على منع رجال الإعلام بأكادير من حضور أشغال المجلس الإداري للأكاديمية الجهوية للتربية والتعليم لجهة سوس ماسة درعة، وقبل بداية أشغال هذه المجلس اتصل مجموعة من الصحافيين بالوزير لاستجلاء أسباب المنع أكد الوزير انه هو شخصيا من أمر بعدم حضور الصحفيين لهذا المجلس معللا ذلك بان مداولات هذا الأخير تتخذ بعدا سريا.

وفي رد الوزير حول حضور  أشخاص ليسوا  أعضاء بالمجلس الإداري بالإجماع أكد انه له الحق باستدعاء أي شخص سيقدم إضافة لأشغال هذه الهيأة وهذا الأمر اعتبره رجال الصحافة انتقاصا من مهامهم في نقل المعلومة لعموم المواطنين.

وهو الأمر الذي حدا بالصحفيين إلى تثبيت  المنع عن طريق مفوض قضائي لتسجيل واقعة المنع استعدادا لرفع دعوى قضائية ضد الوزير أمام المجلس الدستوري، طعنا في لا دستورية القرار الذي أقدم عليه الوزير، والإجهاز على حقهم في الوصول إلى المعلومة، وممارسة مهامهم المكفولة دستوريا.

ومن جهة أخرى اصدر اتحاد الصحفيين بأكادير بيانا في الموضوع اعتبر قرار الوزير القاضي بمنع الصحفيين من حضور أشغال المجلس الإداري انتكاسة دستورية.

واستنكر البيان هذا السلوك الذي ينتمي إلى ثقافة أنهى معها المغرب ما بعد خطاب التاسع من مارس 2011 .وأشار البيان إلى إقرار رفع دعوى قضائية ضد الوزير بشأن منع الصحفيين من ممارسة مهامهم المهنية.

مشاركة
تعليقات الزوار ( 1116 )

التعليقات مغلقة.