إنزكان : قصف معمل الفنتازيا بالدشيرة جريمة بيئية خطيرة

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسيةالصحة
1 مايو 2014
إنزكان : قصف معمل الفنتازيا بالدشيرة جريمة بيئية خطيرة

يتواجد ببلدية الدشيرة الجهادية التابعة لعمالة إنزكان أيت ملول معمل صنع الكارطون ” فانتازيا ” .. يقوم بعمليات تساهم في تلويث البيئة، وإلحاق أضرار بالساكنة التي تجندت لتوقيع عرائض ووقفات احتجاجية عشرات المرات ، تستنكر فيها تغاضي المسؤولين عن السموم التي ينفثها هذا المعمل، وما يصاحب ذلك من تلويث للهواء بسبب أدخنته والأمراض التي أصيب بها العديد من السكان الذين يقطنون بجوار المعمل الذي يقصف بسمومه ألاف من السكان ليل نهار . فهل ستنصت السلطات والمنتخبون إلى استنجاد المواطنين بهم؟

ويتساءل مواطنون بالدشيرة ” كيف يمكن لعامل الإقليم أن يصهر على هدم نافورات بالمدينة ويستثني هذا المعمل الذي يطلق سمومه على ساكنة الدشيرة التي تعتبر بكين المغرب نظرا للكثافة السكانية التي تمتاز بها.

سعيد باها

يعتبر معمل الفانتازيا مصدرا رئسيا للتلوث بكل أنواعه بالمدينة . وقد رصدت تنسيقسة الدفاع عن البيئة هذه الظاهرة وأبعادها الخطيرة على الصحة العامة للساكنة والتي نعرض لها ضمن هذا التقرير .
تعريف الظاهرة
في خمسينات القرن الماضي أنشئ معمل للياجور في منطقة قروية (الدشيرة) بعيدة عن التجمعات الحضرية وبعد صراع مع الطبقة العاملة تم إغلاقه وبيعه إلى شخص أجنبي آخر الذي غير نشاطه من صناعة الياجور إلى صناعة صنادق التلفيف ومع التطور العمراني أصبح المعمل وسط الساكنة وتحولت تلك المنطقة القروية إلى مدينة.
الأضرار الناتجة عن هذه الظاهرة
على المستوى البيئي
ينتج عن نشاط هذا المعمل انبعاث أدخنة كثيفة بكيفية مستمرة طيلة اليوم من مداخنه الأربع الرئيسية وتحتوي هذه الأدخنة غازات سامة كاوكسيد الكربون المعروف تأثيره السلبي على الإنسان والحيوان والبيئة ، إلا أن تحرك الرياح يجعل تلك الغيوم من الدخان الأسود تصل إلى مناطق بعيدة من المعمل ويضاعف المساحات المتضررة منه .كما أن هذا المعمل ينفث نجارة عبارة عن غبار وبقايا الرماد التي تقدفها الأفران المستعملة في تجفيف بعض الأخشاب وتجدها بادية للعيان بمحيطه وعلى أسطح المنازل .
إضافة إلى أن المياه العادمة التي يطرحها في قنوات الصرف الصحي تتكون على مواد سامة .
على المستوى الصحي
تحتوي الأدخنة المنبعتة من هذا المعمل على غازات سامة كاوكسيد الكاربون كما تحتوي على جسيمات هيدرو كاربونية تسبب في أمراض الربو والحساسية والالتهابات الرئوية.
(1)

وأمراض العيون وأمراض جلدية وكل هذه الأمراض وجدتها التنسيقية منتشرة بحدة في الأحياء المجاورة للمعمل .
كما ينتج عن تخمر جدوع الأشجار المستعملة في النجارة روائح كريهة يصاحبها انتشار البعوض وغيره من الحشرات التي تزعج الساكنة .
إضافة إلى الضجيج المرتفع والإهتزازات الناتجة عن الآلات الضخمة مما يحرم الساكنة المجاورة من الإستمتاع ولو بقسط من الراحة .
على مستوى السلامة .
ينتج عن اهتزازات الآلات الضخمة تشقق جدران البيوت المجاورة للمعمل مما يعرض حياة ساكنيها للخطر وهذا مارصدته التنسيقية من خلال معاينتها لمجموعة من المنازل المحادية للمعمل .
كما أن الحريق المهول الذي تعرض له أحد مستودعاته المكشوفة مؤخرا والذي وصف بأنه غير مسبوق كشف عن الغياب التام لمستلزمات السلامة وتعريض حياة الساكنة للخطر مما يجعل هذه المستودعات بمثابة قنبلة موقوتة تهدد سلامتها .
تعامل التنسيقية مع الظاهرة
قامت التنسيقية باشكال احتجاجية تحسيسية بمخاطر المعمل والمطالبة برحيله .
وقفة احتجاجية تزامنا مع يوم الأرض وذلك يوم 24/04/2012تخللها توزيع بيان مطالبين فيه برحيل المعمل .
وقفة احتجاجية تزامنا مع اليوم العالمي للبيئة وذلك يوم 05/06/2012 مع توزيع بيان مطالبين فيه برحيل المعمل .
وقفة احتجاجية أخيرة مباشرة بعد الحريق الذي شب باحد مستودعاته المكشوفة مع تنبيه المسؤولين إلى خطورة الوضع .
– زيارات ميدانية لمنازل الساكنة والوقوف على الأضرار المادية والمعنوية التي يخلفها هذا المعمل .
نشر مقالات وربورطاج حول الموضوع بالجرائد الوطنية .
لقاءان حول الموضوع مع رئيس المجلس البلدي بالدشيرة .
(2)
مراسلة عامل إقليم انزكان ايت ملول لإيفاد لجنة الحفظ الصحي إلى عين المكان ، إلا أن هذا الأمر لم يتم .
لقاء مع المندوب الإقليمي لوزارة الصحة حول الموضوع .
مطلب التنسيقية والمجتمع المدني
بما أن هذا المعمل بعيد كل البعد عن المقاولة الصديقة للإنسان والبيئة فإن المكان الطبيعي له هو المنطقة الصناعية .
لذلك نطلب برحيله فورا دون قيد أو شرط .
مع العلم أنه استفاد من بقعة أرضية رقم 8856 بالحي الصناعي بايت ملول .
الخاتمة
إلا أن كل هذه الجهود لم تثني أصحاب المعمل عن إلحاق الضرر بالبيئة والساكنة بل تمادوا في ذلك وأصبح الوضع كارثيا أكثر مما كان عليه مع وقوف السلطات المعنية موقف المتفرج كأنها غير معنية .
وستستمر التنسيقية في نهجها للتصدي لكافة مصادر التلوث .

كفى من التلوث.

صحتنا أهم من أرباحكم ومعاملكم .

 تنسيقية الدفاع عن البيئة

عذراً التعليقات مغلقة