سقوط شبكة «السكايب» التي كانت تصور الرجال عراة وتبتزهم بمبالغ مالية

سوس بلوس
الرئيسيةعدالةوطنيات
28 أبريل 2014
سقوط شبكة «السكايب» التي كانت تصور الرجال عراة وتبتزهم بمبالغ مالية

بعد اعتقالهم مؤخرا، مثل 3 شباب يتحدرون من منطقة واد زم، صباح اليوم، أمام وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالقنيطرة بتهمة النصب على مواطنين عبر «السكايب».

 إذ كانوا يعمدون إلى ربط الاتصال بضحاياهم عبر هذا الموقع بمساعدة فتيات يرغبن في قضاء لحظات حميمية ثم يطلبون من الضحايا التعري لإظهار فحولتهم فيتم تصويرهم.

 بعد عملية التصوير، يقوم أعضاء الشبكة بابتزاز ضحاياهم، حيث يطالبونهم بمبالغ مالية تتراوح ما بين 4000 و50 ألف درهم، مهددين إياهم بنشر الفيديوهات الساخنة المصورة، في حال عدم التوصل بالأموال المطلوبة.

وذكرت مصادر مقربة من التحقيق لـ«أخبار اليوم» أن طريقة الابتزاز تصل إلى حد التعذيب، حيث يقوم الشباب بـ«تعذيب نفسي لضحاياهم»، مضيفا أن «أحدهم كان يقول لأحد الضحايا «احسن ليك تمشي تنتحر…أنا كون فبلاصتك ننتحر»، ويقول لآخر «أنا غادي نعذبك ونمحنك».

وحسب المصادر ذاتها، فإن إيقاف عناصر شبكة «السكايب» جاء إثر شكايات عديدة وجهها الضحايا إلى السلطات المختصة، مضيفة أن «عدد الشكايات الموضوعة فاق 10 شكايات، كلها من رجال تم تصويرهم من قبل عناصر الشبكة، وتعرضوا للتهديد».

 التفاصيل  في عدد الغد من جريدة أخبار اليوم

عذراً التعليقات مغلقة