عودة سرقات البالوعات والخيوط الكهربائية إلى شوارع أكادير وتارودانت

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسية
19 مارس 2012
عودة سرقات البالوعات والخيوط الكهربائية إلى شوارع أكادير وتارودانت

عاد لصوص البالوعات على نشاطهم القديم، وسرقة أغطيتها، جل شوارع أكادير أصبحت على شكل حفر تقتنص المارة، خصوصا أصحاب الدراجات، تضاف هذه الكارثة إلى سرقة الحبال الكهربائية التي قطعت مرار وتكرارا التيار على مواقع حيوية.

استهداف الممتلكات العمومية اصبح يطال هذه الايام حتى الممتلكات الخصوصية، بعدما تحول اللصوص إلى إلى الضيعات الفلاحية بمنطقة هوارة، وأصبحوا يسطون على شبكة الحبال الكهربائية المنتشرة عبر هذه الضيعات، وقد توافدت على مركز الدرك مجموعة شكايات في هذا الصدد.

الوكالة المستقلة لتوزيع الماء تقر أن الظاهرة في ازدياد، وأن ميزانية ضخمة تكلفها عملية إعادة نصب هذه السدادات، ثم سرعان ما يعود اللصوص لسرقتها. وبينما يقر المسؤولون بصعوبة ضرب الحراسة على كل السدادات المنتشرة عبر الأحياء، تتساءل الساكنة عن سبب عدم تحرك الجهات المعنية بأغطية البالوعات بحملة توقيف في حق كل متورط في انتشار الظاهرة، سيما أن الجهات التي تسرق البالوعات اضحت معروفة وهي تجوب الشوارع بعرباتها المجرورة، كما أن سوق الخردة والمستودعات التي  تستقبل هذه المواد معروفة بأكادير وإنزكان. الصور الحالية تبن بالمباشر نشاط هؤلاء اللصوص بأكادير، فلم يتبق للساكنة سوى نصب مجسم إنسان لتفادي السقوط في الحفر.

وبتارودانت عاشت ساكنة دوار امندس ليلة حالكة بسبب انقطاع الكهرباء عنها، وقد تبين لمصالح المكتب الوطني للكهرباء، أن الطارئ ناتج عن فعل بشري مقصود، بعد سرقة  الحبال الكهربائي بهدف بيع نحاسها في سوق الخردة.

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة