حافلة للنقل «تخترق» وكالة بنكية وتخلف 8 جرحى

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسيةوطنيات
28 مارس 2014
حافلة للنقل «تخترق» وكالة بنكية وتخلف 8 جرحى

رعب حقيقي عاشه ركاب حافلة لنقل المدينة صباح أمس الخميس ومعهم موظفو وكالة بنكية تابعة للشركة العامة، بعدما اخترقت الحافلة واجهة البنك، واقتلعت بابه الحديدي، والمحصلة 8 جرحى.

الحافلة التي كانت تقل داخلها أزيد من مئة راكب، كانت قادمة نحو وسط المدينة، في حدود الساعة الثامنة،  وصلت في مسارها إلى شارع ابن تاشفين، قبل أن يفاجأ الركاب ومعهم السائق بانحرافات متتالية للحافلة فقد على إثرها السائق السيطرة على المقود والفرامل، قبل أن تستقر الحافلة بواجهة وكالة بنكية وتخترق بابها الحديدي وتتسبب في جروح خطيرة للسائق و7 من الركاب.

عناصر من أمن الحي المحمدي وعناصر من الوقاية المدنية هرعت إلى مسرح الحادثة، وأسعفت الضحايا الثمانية، وتم نقلهم إلى مستعجلات مستشفى محمد الخامس بالدار البيضاء، قبل أن يتم قطر الحافلة وإخراج مقدمتها من واجهة الوكالة البنكية، التي تهدم جزء كبير منها جراء قوة الاصطدام، الذي سبب حالة من الذعر في صفوف الموظفين، بعدما باغتتهم مقدمة الحافلة.

مجموعة من الركاب أصيبوا بكدمات خفيفة، لكن حالة الرعب التي سيطرت عليهم، جعلت أغلبهم يعود أدراجه، زاهدا في قضاء أغراضه أو الذهاب إلى العمل، كما تم كذلك  الاستماع إلى إفادة وشهادات بعض الضحايا، بعدما فتح أمن الحي المحمدي تحقيقا في النازلة، في أفق تحديد المسؤوليات، وكذا الوقوف على الحالة الميكانيكية التي كانت عليها الحافلة.

أنس بن الضيف

عذراً التعليقات مغلقة