الشرطة القضائية تحبط تحاولة تسريب المخدرات من المحكمة إلى السجن المحلي

سوس بلوس
2014-03-27T16:16:59+00:00
الرئيسيةعدالة
27 مارس 2014
الشرطة القضائية تحبط تحاولة تسريب المخدرات من المحكمة إلى السجن المحلي

يمثل حاليا أمام  قاضي التحقيق لدى ابتداتئية ورزازات أعضاء شبكة لترويج المخدرات تمكنت عناصر الشرطة القضائية من إحباط عملية لها تهدف إلى تسريب كمية من المخدرات إلى السجن المحلي بالمدينة،ويتعلق الأمر بكمية من مخدر الشيرا عبارة عن 14قطعة تزن حوالي 34غراما،كما كشفت العملية أن من بين أعضائها نزيلين يقضيان عقوبة حبسية في السجن وسيدتين إحداهما قادمة من مدينة مراكش ،فيما الثانية تقطن في مدينة ورزازات بحي سيدي داوود.

وتعود الوقائع الى الاسبوع المنصرم حيث ضبطت عناصر الشرطة المتهمة س.ج في وضعية تلبس في المحكمة الابتدائية  وبحوزتها الكمية المحجوزة من المخدرات، كانت تهم بوضعها في مرحاض المحكمة ،غير أن حالة الارتباك التي بدت عليها أثارت شكوك عناصر الشرطة الذين قاموا بتفتيشها وحجز المخدرات التي كانت بحوزتها.واعترفت المتهمة أنها قدمت الى المحكمة تزامنا مع جلسة النطق بالحكم على المتهم ح.أ وهو أحد المعتقلين النزلاء بالسجن المحلي   وتقضي الخطة بدسها للمخدرات في مرحاض المحكمة ويأخذها المتهم ح.أ  و سيتكلف بتسريبها الى المحكمة بعد بلعها وتقيؤها داخل السجن لترويجها على أساس تقسيم العائدات المالية مع باقي أفراد الشبكة،وأفاد انه تخلص من هاتفه النقال في دورة المياه حتى لا تُكتشف هوية باقي الأعضاء المروجين أو الوسطاء ،وكشفت مصادر مطلعة للجريدة أن المتهم صرح بربطه لاتصالات هاتفية مع تجار المخدرات في منطقة ايت أورير بنواحي مراكش الذين يرسلون اليه المخدرات عبر وسطاء عديدين منهن بعض النساء،ويقومون بتوزيع للأدوار بتقطيعها وتجزيئها وتغليفها بالبلاستيك  و إيصالها الى مدينة ورزازات ثم تسريبها الى السجن،وكشفت بعض المصادر أن المتهمة الموقوفة كانت على معرفة بمعتقل اخر ف.ل وهو نزيل بنفس السجن واتصل بها هاتفيا ليخبرها بخبر تنقل زميل له من السجن الى المحكمة لحضور جلسة النطق بالحكم،وطلب منها التنسيق معه لايصال المخدرات.

  كما كشفت بعض المصادر للجريدة أن السجين الثاني المتهم في القضية طلب في اتصال هاتفي من المتهمة س الموقوفة إيواء متهمة اخرى قادمة من مراكش وكانت مهمتها نقل المخدرات اليها،وقد استجابت للطلب وقضت ليلة واحدة في منزلها،غير أن عناصر الشرطة لم تتمكن من القاء القبض عليها وحررت مذكرة بحث في حقها على الصعيد الوطني.كما أوضحت نفس المصادر أن مروجي المخدرات داخل السجن يستغلون ظروف بعض النزلاء لتسخير أفراد عائلاتهم لادخال مخدر الشيرا الى المؤسسة السجنية .

   ومن المرتقب أيضا أن يتم التحقيق في نفس القضية مع موظف في السجن المحلي بورزازات على خلفية التساهل وتقديم المساعدة للمتهمين ،عبر تمكينهم من الهاتف المحمول.كما حررت الشرطة مذكرات بحث أيضا في حق المروجين والمزودين الذين وردت اسماءهم على لسان المتهمين خلال مرحلة التحقيق.

ورزازات:اسماعيل ايت حماد

 

عذراً التعليقات مغلقة