وفاة حامل بالمستشفى، بعد إنجابها جنينا ميتا…

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسيةالصحةوطنيات
25 مارس 2014
وفاة حامل بالمستشفى، بعد إنجابها جنينا ميتا…

وجهت عائلة صبري القاطنة بحي كاوكي بآسفي أصابع الإتهام إلى المسؤولين عن مستشفى محمد الخامس بآسفي في وفاة ابنتهم فاطمة بقسم الولادة، بعدما توجهت الضحية يوم 27 فبراير الماضي إلى قسم الولادة بذات المستشفى عندما أحست بآلام حادة تعتصر بطنها رغم أنها في شهرها السابع من الحمل.

وحسب تصريحات العائلة المكونة من زوجها سعيد وأختها نادية، فإن الضحية التي كانت تشتغل عاملة في معمل لتصبير السمك بآسفي، حيث ظلت، حسب رواية أسرتها، ساعتين وهي تنتظر أمام قسم الولادة رغم الحالة المستعجلة التي تعاني منها. وعند دخولها إليه ظلت به لمدة أربعة أيام إلى أن تم إخراج الجنين من بطنها ميتا، لتغادر المستشفى وهي في حالة صحية حرجة. وبعد اشتداد الألم عليها بمنزلها توجهت صوب طبيبة مختصة أخبرتها أن هناك بعض بقايا الحمل «الخوت» في بطنها، فأجبرتها على ضرورة التوجه مرة أخرى إلى المستشفى.

وبقسم جراحة النساء، ودائما حسب تصريحات عائلتها، قام بالكشف عنها طبيب جراح، أخبرها أن لا مشكلة لديها ولا داعي للخوف، طالبا من أسرتها القيام بالتحاليل الطبية اللازمة وأشعة الراديو، ليتوصلوا أنها تعاني من تكبد في الدم في الجانب الأيسر من بطنها.

بقيت المعنية بالأمر تنتظر بقسم جراحة النساء عدة أيام، ليخبرها الطبيب بضرورة التوجه إلى مدينة مراكش دون احترام الحالة التي تعاني منها المريضة لا من الناحية الجسدية وحتى النفسية، حيث  كان من الصعب على عائلتها إيجاد سيارة إسعاف لنقلها لمدينة مراكش، إلى أن تدخل أحد الفاعلين الجمعويين الذين ينشطون في مجال التبرع بالدم، الذي وفر للعائلة سيارة إسعاف نقلتهم إلى مستشفى ابن طفيل. وعند استقبالهم من طرف طبيب هناك، طلب منهم القيام ببعض التحاليل الطبية وأشعة الراديو ليفاجئ الطبيب بوجود فصيلة الدم مخالفة للوثائق المصحوبة من مستشفى محمد الخامس بآسفي، ودائما حسب تصريحات العائلة، بعدما تكون لديها قيح في الجهة اليسرى للبطن، ليتم إدخالها إلى قسم العمليات لاستئصال الطحال وتنظيف مكان القيح، لتخرج وحالتها الصحية جد متدهورة، ويتم نقلها مباشرة إلى العناية المركزة، حيث ظلت بالقسم من يوم الجمعة 7 مارس الجاري إلى غاية السبت 15 من نفس الشهر، لتفارق الحياة على الساعة 12 ليلا، حيث نقل جثمانها إلى مدينة آسفي ووري  الثرى بعد زوال يوم الإثنين الماضي.

وفي اتصال هاتفي لجريدة «الأحداث المغربية» بمسؤول بمندوبية الصحة بآسفي، أكد على أن المعنية بالأمر قد حضرت بالفعل إلى مستشفى محمد الخامس، وأنجبت جنينا ميتا وغادرت بشكل عادي، مضيفا أنه تم فتح تحقيق وبحث في موضوع الوفاة لمعرفة ما وقع بالضبط بتنسيق مع مستشفى ابن طفيل بمدينة مراكش وبالضبط في الفترة التي غادرت فيها الضحية مستشفى محمد الخامس بآسفي ووفاتها بمستشفى ابن طفيل بمراكش.

آسفي:عبدالرحيم اكريطي

عذراً التعليقات مغلقة