انطلاق فعاليات الدورة الـ 11 لمهرجان الرحل بامحاميد الغزلان

سوس بلوس
الرئيسيةثقافة وفن
16 مارس 2014
انطلاق فعاليات الدورة الـ 11 لمهرجان الرحل بامحاميد الغزلان

انطلقت يوم الجمعة بالجماعة القروية امحاميد الغزلان (90 كلم شرق زاكورة)، الدورة الحادية عشر للمهرجان الدولي للرحل، الهادف الى تثمين ثقافة الرحل وتبادل الخبرات والتجارب في هذا المجال عبر العالم.

ويعتبر هذا المهرجان، الذي دأبت على تنظيمه سنويا جمعية رحل العالم، مناسبة لابراز وتأمل حياة السكان المحليين، وتبادل المهارات والمواهب بين الصناع التقليديين والتعاونيات والجمعيات والفنانين المغاربة والأجانب.

وتروم هذه التظاهرة تعزيز التبادل الثقافي وتشجيع الفن والفنانين بفتح جسور التواصل بينهم وجعل من الجنوب الشرقي للمملكة وجهة ثقافية بامتياز والدفع بعجلة التنمية بالمنطقة من خلال إشراك الساكنة المحلية.

ويشارك في هذه الدورة، التي اختير لها كضيف شرف مهرجان الصحراء بحائل بالسعودية، بحضور نخبة من الفنانين المغاربة والأجانب، الذين تستهويهم ثقافة الرحل، من بينهم الفنان النيجيري كيل واسوف والمغنية اللبنانية جاهدة وهبي.

وتميز اليوم الأول من هذه التظاهرة الفنية والثقافية، بتنظيم ندوة حول موضوع التأثير الاقتصادي للمهرجانات .. مهرجان الصحراء بالمملكة العربية السعودية نموذجا، تم من خلالها التأكيد على أن مهرجانات الصحراء تروم جلب عدد كبير من الزوار للمنطقة، علاوة على الحفاظ على تراثها المادي واللامادي.

وأكد مدير مهرجان الصحراء بحائل بالمملكة العربية السعودية السيد مبارك سلامة، في تدخل له بهذه المناسبة أن هذا المهرجان تعمل على استقطاب السياح لهذه المنطقة فضلا عن التعريف بعدد من العادات مثل ألعاب الصحراء القديمة، مشيرا الى أن مهرجان منطقة الحائل يسعى الى توطيد علاقة المواطنين بتراثهم الصحراوي.

ومن جهته، أوضح مدير المهرجان الدولي للرحل السيد نور الدين بوكراب أن اختيار مهرجان المملكة العربية السعودية كضيف شرف خلال هذه الدورة، تجسيد لانفتاح المهرجان على ثقافة الرحل والصحراء على المستوى العربي وأيضا في إطار تبادل الخبرات والتجارب بين المهرجانات العربية.

ومن جهة أخرى، استمتع الجمهور مساء اليوم الجمعة، بالعروض الفنية التي قدمت خلال السهرة الفنية الأولى لهذه التظاهرة، والتي أحيتها مجموعة من الفرق المغربية من بينها الفرقة الفلكلورية أحيدوس تازارين، ومجموعة لرصاد ومجموعة أجيال المحاميد، والتي تجاوب بشكل تلقائي مع نغماتها ورقصاتها .

وفي هذا الصدد، تتيح الدورة الحادية عشر لهذا المهرجان، المنظمة بدعم من المجلس الإقليمي لزاكورة بتعاون على الخصوص مع عمالة زاكورة وجهة سوس ماسة درعة ووكالة تنمية الواحات وشجر الاركان والمكتب الوطني المغربي للسياحة، للساكنة المحلية وزوارها، الذين من المنتظر أن يتجاوز عددهم 10 آلاف شخص، الفرصة لتذوق أجمل أنماط الموسيقى المختلفة، والتناغم مع الرقصات والأغاني المبرمجة خلال هذه السنة.

ويتضمن برنامج المهرجان، إقامة حفلات موسيقية، وتنظيم أنشطة متنوعة من بينها أمسيات فنية تحييها على الخصوص المجموعة النيجيرية كيل واسوف والفنانة اللبنانية جاهدة وهبي، بالاضافة الى مجموعات أخرى بألوان مختلفة من الموسيقى من الكونغو والسينغال.

كما سيكون للجمهور، من خلال هذا المهرجان، الفرصة لتتبع عدد من الفرق المغربية كمجموعة الدويه من مدينة الداخلة ومنة أزوان من كلميم، والفنان الشاب ناصر ميكري من الرباط ومجموعة لرصاد من مراكش، وكذا المجموعتين المحليتين الشارق وأجيال لمحاميد.

و م ع

عذراً التعليقات مغلقة