أزمة مالية خطيرة تضرب منتجي الحوامض بسوس

سوس بلوس
إقتصادالرئيسية
5 مارس 2014
أزمة مالية خطيرة تضرب منتجي الحوامض بسوس

يعيش منتجو الحوامض والبواكر بسوس أزمة مالية خانقة بسبب التدهور الحاد لأثمان منتوجاتهم الفلاحية، وخاصة المتعلقة منها بأنواع الكليمونتين، إذ سجلت الأثمان انخفاضا كبيرا، حيث لم يتجاوز الثمن هذه السنة إجمالا مبلغ 60 سنتيما للكيلو الواحد، بالمقابل تراوح ثمن البيع في السنوات الماضية مابين 3 دراهم و5 دراهم للكيلو الواحد.

هذا وأمام ضعف جودة الكليمونتين والأزمة المالية التي تضرب أوروبا، باعتبارها سوقا تقليدية للمنتوجات المغربية، تسبب الأمر في خسائر مالية كبرى للفلاحين والمنتجين الكبار منهم والمتوسطين. وذكرت مصادر مطلعة أن بعض المجموعات التصديرية بسوس سجلت عجزا ماليا كبيرا، لم تعرفه منذ سنوات.

وتمخض عن ذلك عجز الفلاحين في أداء مستحقات البنوك وكذا عدم القدرة على تسديد فاتورات استهلاك الكهرباء. وفي هذا الإطار، أكدت المنتجون لـ”مشاهد.أنفو” أن المكتب الوطني للكهرباء قد قام بقطع التيار الكهربائي عن مجموعة من الضيعات الفلاحية والدور السكنية المتواجدة بها في كل من منطقة هوارة وسبت الكردان.

مشاهد: عز الدين فتحاوي

عذراً التعليقات مغلقة