سكان جماعات بتارودانت يمتنعون عن تسلم الدقيق المدعم

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسية
4 مارس 2014
سكان جماعات بتارودانت يمتنعون عن تسلم الدقيق المدعم

استمر مشكل امتناع سكان جماعات بإقليم تارودانت من تسلم حصصها من الدقيق المدعم بسبب رادائته وعدم جودته. وكانت الساكنة قد بدأت تمردها واحتجاجها على رداءت الدقيق المدعم بتارودانت منذ نهاية السنة المنصرمة. وانضافت لهذه الجماعات جماعة النيحيت بدائرة إغرم التي امتنع سكانها من تسلم حصصهم من هذه المادة الحيوية، خاصة في ظل الجفاف الذي تعرفه المنطقة.

وفي اتصل مع “مشاهد.أنفو”، أكد بعض ساكنة المنطقة أن الدقيق الموجه لهذه المنطقة هو غير صالح للتغدية، واعتبروا أن الأمر يعد استهتارا واستخفافا بصحة المواطنين.

وأضاف ذات المصدر أن جمعيات محلية بالنيحيت وجهت رسالة إلى عامل إقليم تارودانت حول جودة الدقيق المقدم لهم، مع وضع حد للتلاعبات المصاحبة لعملية تموين وتخزين الدقيق المدعم.

وفي هذا الإطار، مازالت عدة جماعات بإقليم تارودانت تعاني من عدم التوصل بالكميات المحددة لها إقليميا من الدقيق المدعم، ورغم الاحتجاجات المتكررة لساكنة هذه المناطق الا ان السلطات الإقليمية مازالت تتساهل في التحقيق في مع التجار الموكول لهم توزيع هذه المادة الحيوية.

وتعرف مجموعة من الجماعات الجبلية بإقليم تارودانت، على الأخص المنتمية لدائرة اغرم، نقصا كبيرا في هذه المادة، ويرجع ذلك أولا إلى إقدام السلطات الإقليمية على تقليص كميات الدقيق المدعم الموجهة لهذه المنطقة، وإعادة توزيع الفارق في مناطق أخرى لا تشملها خريطة توزيع الدقيق المدعم بإقليم تارودانت، وثانيا للتلاعب التي تعرفه عملية التوزيع، ويصل الامر في بعض الجماعات الى التوقيع على تصاريح التسليم دون توزيع الدقيق على ساكنة هذه المناطق، وللإشارة فإن حصة إقليم تارودانت من الدقيق المدعم تقدر بـ 27930 طن.

مشاهد: عز الدين فتحاوي

عذراً التعليقات مغلقة