“داء النقرس” يحاصر صحة جاك شيراك وأخبار عن إصابته بالزهايمر

سوس بلوس
الرئيسيةالصحة
22 فبراير 2014
“داء النقرس” يحاصر صحة جاك شيراك وأخبار عن إصابته بالزهايمر

بعد أن تعرض الرئيس الفرنسي الأسبق جاك شيراك لأزمة صحية بأكادير خلال الاحتفالات بأعياد الميلاد الأخير ، تم بداية الأسبوع الجاري نقل شيراك إلى المستشفى الأمريكي “نيلي” على وجه السرعة، بسبب أزمة حادة انتباته لكونه يعاني من نوبة حادة تسبب في داء النقرس Crise de goutte.

وحسب مصادر إعلامية فإن جاك شيراك تلقى علاجات أولية وتمكن من العودة إلى محل إقامته بباريس في نفس اليوم.

ولاحظ متتبعون تدهور الحالة الصحية للرئيس الأسبق منذ مغادرته القصر الرئاسي سنة 2007، حيث يجد شيراك الذي تعرض في عام 2005، لجلطة دماغية صعوبة كبيرة في التحرك. ويؤكد أن داء النقرس أصبح يقض مضجعه، ويؤثر على صحته، حيث أضحت تنقلاته داخل باريس تتم بشكل صعب وتكون بمساعدة أحد أصدقائه أو بعكاز ـ أو الحرس الخاص الذي أصبحوا يرافقونه في كل مكان لمساعدته على المشي.

وبخصوص ملكته العقلية فقد بدأت تتأثر بحكم كبر سنه (هو اليوم في الـ 81 من عمره)، وحسب زوجته بيرناديت فإن شيراك أصبح معزولا ولا يتحدث مع الجميع، ويجد صعوبات كبيرة في الرد على بعض التساؤلات، ومعرفة محيطه، بل وحتى تذكر وزرائه السابقين.

وذكرت المصادر ذاتها، أن شيراك كان من المجدين في عملهم، بحيث كان يلتحق بمكتبه الرئاسي على الساعة التاسعة والنصف صباحا ويبقى فيه إلى حدود الخامسة والنصف مساء حيث يعود ويكتفي بأخذ كأس من النبيذ بأحد الحانات بباريس.

يشار أن داء النقرس  (يعرف أيضا بداء الملوك) يؤثر بشكل على كبير على مفاصل الأطراف وخاصة أصابع القدمين.

سعيد مكراز

عذراً التعليقات مغلقة