أحكام بالسجن النافذ في حق نشطاء حقوقيين وإعلاميين صحراويين

سوس بلوس
الرئيسيةعدالة
22 فبراير 2014
أحكام بالسجن النافذ في حق نشطاء حقوقيين وإعلاميين صحراويين

أدانت المحكمة الابتدائية بمدينة تيزنيت، الخميس 20 فبراير 2014، نشطاء حقوقيين وإعلاميين صحراويين، بأحكام تترواح بين أربعة وستة أشهر حبسا نافذا، وغرامات مالية تقدر بـ 2000 درهم.

وهكذا قضت المحكمة بستة أشهر سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها 500 درهم في حق حافظ توبالي، وخمسة أشهر سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها 500 درهم ضد الناشطين الحقوقيين والإعلاميين محمد الجامور عضو المكتب المحلي لفرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالعيون وعضو الهيئة الصحراوية للإعلام المستقل، وسيدي سباعي عضو الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالعيون ورئيس الهيئة الصحراوية للإعلام المستقل، في حين أدانت نفس المحكمة الناشط الإعلامي سيدي بوعمود بأربعة أشهر سجنا نافدا وغرامة مالية قدرها 500 درهم.

ومباشرة بعد صدور الأحكام نظمت وقفة احتجاجية تنديدية بهذه الأحكام أمام المحكمة الابتدائية بتزنيت، شارك فيها العشرات من المتضامنين من سيدي افني والعيون وطنطان وأسا وكليميم وتزنيت، بالإضافة إلى أعضاء الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرعي سيدي افني وتزنيت.

واختتمت الوقفة الاحتجاجية بمداخلات عائلات المعتقلين والجمعية المغربية لحقوق الإنسان وفعاليات حقوقية وجمعوية بسيدي افني وطنطان، والتي أجمعت على إدانة هذه الأحكام التي وصفوها بالجائرة في حق النشطاء الحقوقيين والإعلاميين الصحراويين المذكورين.

مشاهد

عذراً التعليقات مغلقة